شرح الأدب كامل للثانوية العامة - الشعر

شرح جزء الأدب للصف الثالث الثانوي فرع الشعر وللإطلاع على النثر المنهج الجديد بعد التعديلات

مدرسة الاحياء والبعث للصف الثالث الثانوى

(الاتباعية - الكلاسيكية الجديدة)

س1: تأثرت النهضة الأدبية الحديثة بعاملين أساسيين .. وضحهما .
جـ : هذان العاملان هما :
1 - الاتصال بالحضارة الغربية الحديثة عن طريق
(الحملة الفرنسية علي مصر - والبعثات التعليمية - والترجمة - والهجرة إلي بلاد الغرب والمستشرقين .. ومدارس الإرساليات ، واستقدام أساتذة من الغرب للتدريس في مصر ، وإتقان بعض المثقفين العرب للغات الأجنبية ) .
2 - الاتصال بماضينا الحضاري العريق عن طريق
(الوعي القومي ، ودعوات الإصلاح ، وإحياء التراث العربي ، وانتشار المكتبات والمطابع ، والمجامع اللغوية ، والجمعيات الأدبية) .
س2 : لمدرسة الإحياء والبعث خصائص فنية مميزة … فما هي ؟

جـ : من حيث المضمون :
    1 - تعدد الأغراض في القصيدة كالفخر والوصف والحكمة وغيرها.
    2 - البدء بالنسيب (الغزل) وما يمر به الشاعر .
    3 - تقليد القدماء في موضوعاتهم من مدح وغزل ورثاء وفخر وهجاء.
    4 - اعتبار البيت وحدة القصيدة مما يؤدي إلى تفككها .
    5 - خطاب الصاحبين على عادة القدماء .

- من حيث الشكل :
    1 - التزام الوزن الواحد والقافية الموحدة .
    2 - تقليد القدماء في الأخيلة والصور والتراكيب .
    3 - العناية بانتقاء الألفاظ الأصيلة وبالأسلوب وبلاغته .
    4 - الاتجاه إلى التصوير الجزئي .
س3: ما العوامل التي ساعدت تلاميذ البارودي علي التطوير في الشعر
1- تيسر لهم قدر من الانفتاح علي الثقافة الغربية
( سواء بمعرفتهم اللغات الأجنبية أو – اختلاطهم بالأجانب – أو قراءتهم المترجمات إثر الاحتلال البريطاني لمصر في سبتمبر 1882 م
2- و قد عمق النضال الوطني من الوعي الناشئ لدي بعض المثقفين
- مما جعلهم يرسخون الإحساس بتراث الأجداد و ماضيها العريق
- الإيمان بفكرة الجامعة الأسلامية رمزا لوحدة المسلمين في مواجهة الوجود الإنجليزي
- التنديدا بالاحتلال و مظالمه حثا للشعب علي الثورة و مناضلة الاستعمار

س4: اذكر بعض القضايا التي تصدي لها تلاميذ البارودي .
التصدي لقضايا و مشكلات العصر
1-مثال لذلك : مثلما وقف الشعراء عند حادث دنشواي و فيه يقول الشاعر حافظ إبراهيم
إنما نحن و الحَمام سواء     لم تغادر أطواقنا الأجيادا
لا تقيدوا من أمة بقتيل    صادت الشمس نفسه حين صادا
لا تقيدوا من أمة بقتيل   صادت الشمس نفسه حين ِ
( تقيدوالا ) المقايدة : قتل نفس بنفس – مع العلم أن الضباط الإنجليز ماتوا عن طريق ضربة شمس و لم يقتلهم أحد من المصريين
2-موقفهم من القصر الحاكم
3-موقفهم من جوانب الإصلاح ( السياسي – و الاجتماعي و الاقتصادي
– ما يتصل بالدستور – قانون المطبوعات – حرية الصحافة و تعدد الأحزاب – وحدة الأمة مسلمين و أقباط – إنشاء الجامعة المصرية سنة 1907م – دعوةقاسم أمين إلي تحرير المرأة – استقبالهم تغيير الحياة في : ( الثقافة و التعليم و سائر جوانب الحياة )

س5 : [خطا تلاميذ البارودي بالشعر خطوة فاقت ما صنعه أستاذهم
] فما الطريق الذي سلكه تلاميذ البارودي ؟ وما سمات التجديد عندهم ؟
جـ : أولاً : سار تلاميذ البارودي علي نهجه واعتمدوا علي التعلم منه بـ :
    1 - المشافهة : أمثال حافظ إبراهيم وأحمد شوقي في مصر و عبد المحسن الكاظمي .
    2 - المراسلة : أمثال شكيب أرسلان في سوريا ,
    3 - متابعة وقراءة ما نشر من شعره في كتاب ( الوسيلة الأدبية )  الذي ألفه أستاذه الشيخ حسين المرصفي

س6: ما سمات التجديد عن تلاميذ البارودي ؟
    (سمات التجديد عندهم) :
    1 - عالجوا مشكلات مجتمعهم وعالمهم الإسلامي .
    2 - عبروا عن روح عصرهم الذي عـاشوا في جميع نواحيه الاجتماعية والثقـافية والفكرية والأخلاقية وهذا تمثله الكلاسيكية الجديدة .
    3- خطوا بالشعر خطوات فاقت ما صنعه البارودي في الاتجاه المحافظ
إذ اهتموا بالناحية البيانية – و لم يقتصروا عليالمحاكاة فحسب : بل اهتموا بجلال الصياغة و روعة البيان و جمال الموسيقى
4- افسحوا المجال لمزيد من التجارب الذاتية في شعرهم
5- نوعوا في أغراضهم
6- ابتكروا المعاني
7- واءموا بين اتجاهين :
الأول : الأخذ من التراث الثاني : الالتفات إلي ثقافة العصر
 8-  زادوا اقترابا من الجماهير  .
9- زاد علي شعرهم الاهتمام بالغير أكثر من الاهتمام بالذات
10- ارتبط جيلهم بالصحافة : التي ظهرت و انتشرت فسلس أسلوبهم و سهُل
 
س7 : لقد تهيأ لشوقي من الظروف ما لم يتهيأ لغيره من تلامذة البارودي ..
ناقش ذلك مبينًا دوره في تطوير المدرسة الكلاسيكية الجديدة ، مع التمثيل .
1- جمع بين الثقافتين ( العربية و الأوربية ) بالإضافة إلي الثقافة التركية ثالثة
2- سافر إلي فرنسا و درس الحقوق و اطلع علي الآداب الفرنسية
3- شاهد المسارح الأوربية و جالس شعراء الغرب
4- قرأ مظاهر التجديد في الشعر الفرنسي لدي أعلامه مثل ( قيكتور هوجو – لامرتين – دي موسيه )
5- عدل عن المديح إلي التاريخ : في قصيدته ( كبار الحوادث في وادي النيل )
6- تأثره بالجمهور و النقاد و الحركة الوطنية
7- أتيح لشوقي أن يُبعث إلي فرنسا ويدرس الأدب والقانون ،
2- ويرى المسرح ويتصل بكبار الشعراء ، فيجدد في الشكل والمضمون ، ويكمل بناء المسرح الشعري ، ويؤلف عدة مسرحيات ، مثل : " علي بك الكبير ، ومجنون ليلى " ، ويتجه للتاريخ بدلاً من المدح مثل قصيدته ( كبار الحوادث في وادي النيل )



س8 : ما دور شوقي في تطوير الشعر ؟ أو لماذا لقب شوقي بأمير الشعراء ؟
جـ : دور شوقي في تطوير الشعر يتمثل في :
    1 - ترك المديح واتجه إلى التاريخ في قصيدته ( كبار الحوادث في وادي النيل ).
 التي يقول فيها :
هَمَّتِ الفُلكُ وَاِحتَواها الماءُ****َ وحَداها بِمَن تُقِلُّ الرَجاءُ
حَداها: ساقها وغنى لها
    2 - اتجه نحو المنجزات العصرية يقول عن الطائرة :
أَعُقابٌ في عَنانِ الجَوِّ لاح **** أَم سَحابٌ فَرَّ مِن هَوجِ الرِياح
    3 - اتجه في شعره اتجاهاً إسلامياً .
    4 - ريادته المسرح العربي وتقديم العديد من المسرحيات :مسرحيته الأولى : ( علي بيك الكبير 1927م )
 مثل : " علي بك الكبير ، مصرع كليوباترا ، مجنون ليلي " قمبيز- الست هدى – أميرة الأندلس - .

س9 : كان لأحمد محرم دور بارز في تطويع الشعر العربي . وضح .
جـ : حاول أحمد محرم أن يطوع الشعر العربي للقصص التاريخي الحماسي فألف سنة 1933م ديوان مجد الإسلام الذي يسميه البعض " الإلياذة الإسلامية " (ويدور موضوعها حول سيرة الرسول وجهاده وصحابته الكرام رضوان الله عليهم) .  

س10 : هل تخلى تلاميذ البارودي عن القديم كلية في شعرهم ؟
أو س: ما الذي احتفظ به تلاميذ البارودي من القديم ؟ .
   ج: 1- بدأوا قصائدهم  بالغزل التقليدي
كما نرى في قول حافظ إبراهيم مادحا البارودي سنة 1900
تعمدْتُ قتلي في الهوى و تعمدا   فما أثمت عيني ولا لحظُهُ اعتدى
2- ثم يتخلصون من الغزل إلي غرضهم المراد في القصيدة على طريقة القدماء أو يصفون الأطلال , كما يقول شوقي : أنادي الرسم لو ملك الجوابا   و أفديه بدمعى لو أثابا
3- كما طغت المناسبات على أشعارهم تبعا لانشغالهم بقضايا عصرهم المتعددة





المدرسة الرومانتيكية - الرومانسية - للصف الثالث الثانوي


س1: علام يقوم الاتجاه الوجداني ؟
1- اكتشاف الفرد ذاته.
2- العمل على النهوض بها.
3- يقوم على:
  أ- اعتزاز الفرد بثقافته الجديدة.  ب- وعيه الاجتماعي  ج- تطلعه إلى المثل الإنسانية العليا من حرية وكرامة إنسانية وعدل ومساواة وحب وإخاء وتواصل وعشق للجمال ومجافاة للقبح والتخلف .

س2: تحدث عن نشأة الاتجاه الوجداني وتطوره في الشعر العربي .
1- بدأ الاتجاه الوجداني الذي يحاكي الرومانتيكية الغربية مع حركة الإحياء التي ردت إلى الشعر العربي ما كان قد فقده من لمسات وجدانية ذاتية.
2- نما مع حركات التجديد التي كان مطران رائدها.
3- ازدهر منذ العقد الثالث من القرن العشرين على يد رواد مدرسة الديوان ومدرسة أبوللو ومدرسة المهاجر
4- وقد بدأ الاتجاه الوجداني في التراجع بعد الحرب العالمية الثانية أمام تيار الواقعية الجديد .

س3:متى بدأ التيار الوجداني في التراجع؟ ولماذا ؟
- بدأ الاتجاه الوجداني في التراجع بعد الحرب العالمية الثانية أمام تيار الواقعية الجديد .

س4: - تحدث عن موقف شعراء الاتجاه الوجداني من الشعر القديم.

س5: ما الذى حرص عليه أصحاب الاتجاه الوجدانى بعد الإحيائيين؟
1- حرص أصحاب الاتجاه الوجداني بعد الإحيائيين على الخروج من أسر الأنماط الشعرية المتكررة على مر العصور.
2- ابتكار صيغة شعرية حديثة: يمتزج فيها التراث بالعصرية ، وتكتسب فيه الألفاظ دلالات حديثة وقدرة جديدة على الإيحاء ،
3- وتقوم الصورة الشعرية فيها على مفهوم فني حديث
4- ينتفع بالنظريات الجديدة في الأدب والفن والموسيقى واللغة ،
5- وتنطلق الصورة الفنية من الوجدان.

س6: ما صفات الصيغة الشعرية عند شعراء الاتجاه الوجداني؟
1- يمتزج فيها التراث بالعصرية 2- وتكتسب فيه الألفاظ دلالات حديثة وقدرة جديدة على الإيحاء 3- وتقوم الصورة الشعرية فيها على مفهوم فني حديث ينتفع بالنظريات الجديدة في الأدب والفن والموسيقى واللغة 4- وتنطلق الصورة الفنية من الوجدان.

علل: تلعب الصورة الشعرية في الاتجاه الوجداني دور فني حديث.
أكمل: ابتكر شعراء الاتجاه الوجداني صيغة شعرية يمتزج فيها ............... ب ................... تكتسب فيه الألفاظ ....................و ..................... وتقوم الصورة الشعرية على مفهوم .......................

س7: أين ومتى  أعلن مطران خصائص مذهبه الشعري؟ وماذا قال عنه؟
- في مقدمة الجزء الأول من ديوانه 1908 حيث يقول: هذا شعر عصري وفخره أنه عصري , وله على سابق الشعر مزية زمانه على سالف الدهور.  أ- لا تحمله ضرورات الوزن أو القافية على غير قصده.
ب- يقال فيه المعنى الصحيح باللفظ الصحيح.  ج- لا ينظر إلى جمال البيت المفرد بل ينظر لجمال البيت في ذاته وفي موضعه وإلى جمال القصيدة في: 1- تركيبها 2- وفي ترتيبها 3- وفي تناسق معانيها 4- وتوافقها مع ندور التصوير وغرابة الموضوع 5- ومطابقة كل ذلك للحقيقة وشفوفه عن الشعر الحر.
د- تحري دقة الوصف واستيفائه فيه على قدر.

س8: أين يكمن جمال القصيدة عند شعراء الاتجاه الوجداني؟
- يكمن جمال القصيدة في: 1- تركيبها .         2- وفي ترتيبها .     3- وفي تناسق معانيها .
4- وتوافقها مع ندور التصوير وغرابة الموضوع .    5- ومطابقة كل ذلك للحقيقة وشفوفه عن الشعر الحر.
6- تحري دقة الوصف واستيفائه فيه على قدر.

س9: كان لمطران مآخذ على من سبقه من الشعراء . وضح ذلك مبديا رأيك .
1- الانصراف عن النفس وما يشغلها من أحاسيس.
2- الاهتمام بالمناسبات والمجاملات على حساب المعنى والفكر والوجدان.
3- عدم الاهتمام بالوحدة الفنية في الشعر حيث كانت القصيدة وحدات مبعثرة لا نسق لها ولا نظام.






مدرسة الديوان للصف الثالث الثانوى


س1: من رواد مدرسة الديوان ؟ وما نوع الثقافة التى تأثروا بها ؟
- هم (عباس محمود العقاد - إبراهيم المازنى - عبد الرحمن شكرى ) وقد جمعوا بين الثقافتين العربية والانجليزية .

س2: ما الذي جمع بين هؤلاء الشعراء الثلاثة ؟ أو فيما اتفقوا ؟
1- جمع بينهم اعتزازهم بالثقافة العربية
2- تأثرهم بالومانتيكية ( الإنجليزية ) – تذكر أن مطران متأثر بالرومانتيكية ( الفرنسية )
3- عبروا بمواقف حارة وتجربة صادقة ، عن المأساة التى يعيشها جيلهم
4- واتجهوا فى شعرهم إلى الذات الإنسانية ، وجنحوا إلى الخيال .

س3: ما سبب تسمية مدرسة الديوان بهذا الاسم ؟
- هذا الاسم نسبة إلى كتاب الديوان فى الأدب والنقد الذى ألفه الشعراء العقاد والمازنى وهاجما فيه شعراء الإحياء وعلى رأسهم شوقى وحافظ والرافعى .

س4. وضح الظروف التى نشأت فيها مدرسة الديوان ؟
- كانت ظروفاً سياسية سيئة حيث عمل الاستعمار الإنجليزى على نشر الفوضى والجهل والفقر ، مستغلا كل امكاناته و قوته فى تحطيم الشخصية العربية الإسلامية ، فلم يجد هؤلاء الشعراء الذين يمثلون جيل الشباب العربى مجالا مناسباً لنمو شخصيتهم الإنسانية ففروا من عالم الواقع الكئيب الذى فرضه عليهم الاستعمار إلى عالم من الخيال صنعوه لأنفسهم واتجهوا إلى الطبيعة يبثونها آمالهم الضائعة وآلامهم ويأسهم وتعمقوا فى فهم أسرارا لكون و الوجود.
س5: متى بدأ شعراء الديوان ينشرون آراءهم ، ويدعون إلى مذهبهم ؟ وأين ؟ وماذا قال العقاد ملخصا لموقفهم ؟
- بدأ شعراء الديوان ينشرون آراءهم ويدعون إلى مذهبهم منذ سنة 1909 ،فى مقالات بالصحف ، وفى مقدمة دواوينهم ، وقال العقاد ملخصا موقف ( مدرسة الديوان ) في مقدمة الديوان الأول لإبراهيم المازني  عام 1913 م
: " لقد تبوأ منابر الأدب فتية لاعهد لهم بالجيل الماضى، ونقلتهم التربية والمطالعة أجيالا بعد جيلهم ، فهم يشعرون بشعور الشرقى ، ويتمثلون العالم كما يتمثله الغربى ، وهذا مزاج أول ما ظهر من ثمراته أن نزعت الأقلام إلى الاستقلال ، ورفع غشاوية الرياء ، والتحرر من القيود الصناعية " .

س5: عمَ عبر شعراء الديوان ؟ وكيف عبروا ؟ وإلامَ اتجهوا فى شعرهم ؟
- عبروا بمواقف حارة وتجربة صادقة ، عن المأساة التى يعيشها جيلهم ،
      واتجهوا فى شعرهم إلى الذات الإنسانية ، وجنحوا إلى الخيال .

س6: قارن بين نظره كل من الديوانيين والإحيائيين للشعر. وما النتائج المترتبة على اختلاف النظرتين ؟
- شعراء الإحياء يعيشون في ظلال  القديم  وينظرون  إلى الخلف  أما شعراء الديوان فينظرون إلى الأمام  ويعبرون عن مأساة  عصرهم ويستلهمون ذواتهم وترتب علي اختلاف  النظرتين مهاجمة شعراء الديوان لشعراء الإحياء فى الصحف والمحلات ومقدمة دواوينهم  وفى الكتب النقدية وكان أشد الكتب قسوة كتاب (الديوان فى الأدب والنقد ).

س7: فيم اتفق شعراء الديوان مع خليل مطران ؟ وفيمَ اختلفوا ؟
- اتفقوا مع خليل مطران فيما ذهب إليه من اتجاه وجدانى ، ( الرومانتيكية الفرنسية )
         وساروا فى نفس الدرب الذاتى العاطفى .
واختلفوا معه فى أنهم تأثروا بالرومانتيكية الإنجليزية ، فى الوقت الذى تأثر خليل مطران بالرومانسية الفرنسية.

س8: وضح مآخذ شعراء الديوان على شعراء الإحياء.
1- استلهام النماذج البيانية القديمة كمثلا أعلي و طغيان الجانب البياني علي المضمون و الفكر
2- الاهتمام الزائد بشعر المناسبات و المحافل – مع البعد عن تصوير الخلجات النفسية الإنسانية
3- الاهتمام بقشور الأشياء و ظواهرها
4- عدم وضوح شخصياتهم الشعرية وضوحا تاما في شعرهم و بخاصة في معارضتهم الشعرية القديمة
5- عدم مراعاة الوحدة الفنية في شعرهم بإنتقالهم من غرض إلي غرض أخر في القصيدة
6—المبالغة و عدم وضوح الصدق في شعرهم

س9:  وضح خصائص شعر مدرسة الديوان .
1- الجمع بين الثقافة العربية والإنجليزية.            
2- حب الطبيعة والامتزاج بها . التطلع إلى الآفاق والمثل العليا.
3- الوحدة العضوية: القصيدة عندهم كائن حي لكل جزء فيه وظيفته و مكانه كما هو الحال في أعضاء الجسد بحيث تكون للقصيدة بناء حيا لا تتعدد أغراضه و لا تتنافر أجزاؤه و ذلك تحت عنوان يضمها في وحدة فنية
4- وضوح الجانب الفكرى مما جعل  الذهنية والجفاف تغلب على شعرهم ، مما جعل الفكر يسبق الشعور عندهم
       مثل قول المازني
لبست  رداء الدهر عشرين حـجةً     وثنتين يا شوقي إذا خلع ذا البرد
عـزوفاً عن الدنيا ومن لم يجد بها      مـراداً لآمال تعــلـل بـالــزهـــــد
5- التأمل في الكون و التعمق في أسرار الوجود
6- الصدق في التعبير و البعد عن المبالغة
7- ظهور مسحة الحزن و الآلم و التشاؤوم و اليأس في شعرهم
8- التخلص من تأثير الآداب القديمة ( لم يستعيروا المادة الأدبية القديمة و استخدموا لغة العصر )
9- البعد عن شعر المناسبات و الموضوعات السياسية و الاجتماعية
10- اهتموا بتعميق الظواهر علي جوهرها : مما جعل الفكر يسبق الشعور عندهم
11- تعميق فكرة الاهتام بوضوح عنوان للقصيدة : استمرارا لمحاولات بعض شعراء الاتجاه السابق
- لكنهم تجاوزوها بوضع عنوان للديوان كله ليدل علي الإطار العام للديوان
- ( عابر سبيل ) للعقاد
- ( أزهار الخريف ) لشكري
- أما الإحيائيين كانوا يضعون عنوانا للديوان باسم الشاعر و ليس دليل علي طبيعة الديوان
- مثال ( ديوان البارودي - ديوان شوقي – ديوان حافظ إبراهيم و هكذا )

س10:  فشل الأصدقاء الثلاثة فى صداقتهم كما فشلوا فى منهجهم الشعرى .وضح ذلك.
 - حدث خلاف بين شكرى والمازني حول بعض القضايا الأدبية فهاجم شكري المازني
-  فانحاز العقاد إلى جانب المازنى فتوقف عبد الرحمن  شكرى عن قول الشعر بعد صدور ديوانه السابع  " أزهار الخريف " 1918 م   واعتزل الحياة  العامة
- و انصرف المازني عن قول الشعر بعد صدور ديوانه الثاني ( عام 1917 م )
- واتجه المازنى  إلى كتابة القصة والمقال الصحفى
- و بقى العقاد وحده ممثلا لاتجاه الديوان جاعلا الشعر فى المرتبة الثانية من اهتمامه الأدبى .
- بعد كتابته ( السياسية - و الاجتماعية - و الأدبية – و الإسلامية )

س11: ما رأي العقاد في المدح ؟
قال أن المدح الصادق ليس عيبا
س: لماذا كان يضع شعراء الديوان عنوانا لديوانهم ؟
ليدل علي الإطار العام للديوان

س12: ما مفهوم الشعر لدى شعراء الديوان ؟
- الشعر عندهم  تعبير عن النفس الإنسانية  وما يتصل بها من تأملات فكرية ونظرات فلسفية .
س13: ما مفهوم القصيدة عند شعراء الديوان ؟
- القصيدة كالكائن الحى لكل جزء فيه وظيفته ومكانه ، كما هو الحال فى عضو الإنسان ، بحيث تكون القصيدة بناء حيا لا تتعدد أغراضه ، ولا تتنافر أجزاؤه  تحت عنوان يضمها فى وحدة عضوية .

س14: علل  :اهتمام شعراء الديوان بوضع عنوان للقصيدة والديوان كله .
 - يـرجع ذلـك إلى :-
1- اهتمامهم بالجانب الفكرى وهذا العنوان يعد تعميقا للفكرة فى القصيدة والديوان كله  كما أن هذا العنوان يدل على الإطار العام للقصيدة والديوان .
2- تعمقهم فى فهم أسرار الكون والوجود والاهتمام بجواهر أشياء لا بظواهرها .
3- ويدل على الاهتمام بالوحدة العضوية.

س15 : علل . اتهم النقاد شعراء الديوان بالذهنية والجفاف فى شعرهم .
-  يرجع ذلك إلى الاهتمام بوضح الجانب الفكرى مما جعل الذهنية والجفاف تغلب على شعرهم وذلك بسبب التعمق فى فهم أسرار الكون والوجود .
يقول المازني :
لبست رداء الدهر عشرين حـجةً     وثنتين يا شوقي إذا خلع ذا البرد
                                عـزوفاً عن الدنيا ومن لم يجد بها      مـراداً لآمال تعــلـل بـالــزهـــــد

س16: اختلفت لغة الديوانيين عن لغة الإحيائيين . وضح ذلك .
- تخلص الديوانيون من تأثير الأدب القديم  فلم يستعيروا المادة الأدبية القديمة واستخدموا لغة العصر على النقيض من الإحيائيين الذين لم يتخلصوا من تأثير اللغات القديمة .

س17: من الشعراء الذين تتلمذوا على يد العقاد ومثلوا الاستمرار والتواصل لاتجاه الديوان ؟.
 - محمود عماد ، عبد الرحمن صدقى ، على أحمد بكاثير ،
 الحسانى عبد الله وأمثالهم بمصر ، ومحمد حسن عواد بالسعودية ، وغيرهم كثير فى البلاد العربية .




مدرسة أبوللو للصف الثالث الثانوى


س1 : ما سبب تسمية المدرسة بهذا الاسم  ؟
 - الاسم مأخوذ من ( أبوللون ) إله النور و الفن و الجمال عند اليونان
   -   وقد اتخذ شعراء هذه المدرسة هذا الاسم ليدللوا على تأثرهم بالثقافات الأجنبية  .

س2: وضح الظروف التى نشأت فيها مدرسة أبوللو  ؟
1- ظهرت في بداية العقد الرابع من القرن الماضي بعد بعد أن واجه ( الديوانيون ) شعراء ( المحافظين ) في معركة أدبية بينهما
- هذا الواقع الشعري شهد تجمد الإحيائييين ( المحافظين ) و ( الديوانيين )
- فظهرت مدرسة ( أبولُّو ) محاولة أن تتجاوز الاتجاهين السابقين و تكمل ما نقص
2- أفادت هذه المدرسة من :-
1 – الصراع الأدبى الذى دار بين الإحيائيين والديوانيين .
2 – الشعر الرومانسى الذى نشره شعراء الديوان سواء أكان مؤلفا أو مترحمَا .
3 – الكتب والدراسات النقدية التى نشرها شعراء الديوان .
4 – اتجاه خليل مطران الرومانسى  .
3- وتأثروا بالآتى :-
1- الشعراء الرومانسيين الغربيين وخصوصا  الإنجليز ( أحمد زكي أبو شادي )  .
2- أدب المهاجر واتجاه ( جبران خليل جبران )  .مما جعلهم يتجهون بشعرهم وجهة عاطفية حادة
3- الإحساس باستقلال الشخصية – و روح الحرية الفردي -  تشبع أنفسهم بروح الثورة بعد 1919م
4- وقد اقترن شعر هذه المدرسة بظهور مجلتها (أبولُّو) سنة 1932 وتكونت جمعية (أبولُّو) فى نفس العام ، واتخذوا (خليل مطران) أبا روحيا لهم .
5- وقد صدر لأعضاء هذه الجماعة إنتاج شعرى قليل قبل ظهور المجلة مثل :الديوان الأول لأحمد زكى أبى شادى (أنداء الفجر) 1911، وقصيدة (الدستور) لعلى محمود طه 1918، كما كتب أبو القاسم الشابى مقدمة ديوان (الينبوع) لأحمد زكى أبى شادى ، لكن عام 1932 شهد انطلاقة شعراء هذه المدرسة وصدور معظم دواوينهم .

س3: وضح السمات الفنية لشعر مدرسة أبوللو . "امتحانات "
1 - الإيمان بذاتية التجربة والحنين إلى مواطن الذكريات.
قــال إبـراهيم نـاجـى :-
رفــرف القـلب بجنبى كالــذبيح      وأنا أهـتف يـا قـلبي اتــَّئــد
فيجيب الدمع والماضى الجريــح      لِمَ عــدنا؟ ليت أنَّا لم نعــد
و قال محمد عبد المعطي الهمشري
كانت لنا عند  السياج شجيرة    ألِف الغناء بظلها الزرزورُ
طفق الربيع يزورها متخفيا   و يفيض منها في الحديقة نور
2- استعمال اللغة استعمالا جديدا، في دلالات الألفاظ و الإيحاءات و الصور ،
فهم يقولون :العطر القمرى والأريج الناعم ، وشاطئ الأعراف ، ووراء الغمام ، و أغانى الكوخ ، و الشفق الباكي والملاح التائه و الأنفاس المحترقة ، والجنة الضائعة .
و يكثرون من كلمات:
( الحقل – النور – الظغيان – الموت – الزمن – العطر – الشذا – الشراع – الملاح – الزهر – الورد – السهد – الاغتراب – الشروق و  الغروب - - الشفق و الأفق – الشط و الضفة – الواحة )
- يميلون في تصويرهم إلي التجسيد : ( أي : تحويل المعنويات من التجريد إلي الحسية )
مثال : قول ناجي :
ذوت الصبابة و انطوت    و فرغت من آلامها
عادت إلي الذكريات        بحشدها و زحامها
- و يميلون إلي ( التشخيص ) : أي منح صفة الإنسان لما ليس إنسان
مثال: قول الهمشري :
فنسيم المساء يسرق عطرا            من رياض سحيقة في الخيال
- استخدام الرمز و الميل إلي الكلمات الرشيقة:
مثال: ( عروس – جندول – عطر – عيد – لفتات )
- استخدام الكلمات الأجنبية و لغة الأساطير :
مثل : ( الكرنفال- أوزوريس – فينوس – إخناتون )
- كذلك اهتمامهم بالتصوير
3- حب  الطبيعة و الولع  بها  وتسمية  القصائد  والدواوين بأسماء  تدل  على   هذا الحب
- أسماء قصائد ( أحمد زكي أبو شادي ) : ( أطياف الربيع – أشعة و ظلال – عودة الراعي – فوق العباب)
- ( علي النيل ) لصالح جودت
- ( أغاني الكوخ ) لمحمود حسن إسماعيل
- ( من وراء الظلام – المساء الحزين – رثاء فجر – أنشودة الراعي – من أغاني الرعاة – صوت من السماء ) لإبي القاسم الشابي
4- ظهور مسحة الحزن والألم والتشاؤم حتى أن (محمود حسن إسماعيل) جعل اسم ديوان له (أين المفر).
5- تعدد موضوعاتهم الشعرية بين
- المرأة - و معاناة عذاب الحياة - و الاهتمام بالطبيعة - والحنين إلى مواطن الذكريات
- والبعد عن الشعر السياسي ماعدا أحمد زكى أبو شادى الذى كتب فيه كثيراً وإبراهيم ناجى الذى كتب فيه قليلا .

س4: ما مظاهر التجديد فى شكل القصيدة عند شعراء أبوللو ؟
1 – الميل إلي تحرير القصيدة من وحدة القافية و ذلك بتعدد القوافى  فى القصيدة الواحدة
 2- الميل إلى الموسيقى الهادئة لا الصاخبة  .
3- تقسيم القصيدة  إلى مقاطع تتعدد فيها الأوزان والقوافي متأثرين فيها بنظام الموشحات الأندلسية .
4-- استخدام الشعر المرسل الذى لا يلتزم وزناً ولا قافيه و لا بحر  .
-  و كان أكثرهم جراءة في ذلك ( أحمد زكي أبو شادي ) في قصيدته ( الفنان ) سنة 1926م
- - و كذلك كتب ( صالح الشرنوبي ) قصيدته ( أطياف ) سنة 1945م  في الشعر المرسل
5 - - الاهتمام بالوحدة الفنية للقصيدة في معظم أشعارهم شأن الرومانتيكيين جميعا   .-
- مثلما نجد في قصائد : (  شاطئ الأعراف ) للهمشري – و ( الأطلال و ملحمة السراب ) لناجي – و ( طارق بن زياد و أرواح و أشباح ) لعلي محمود طه

س5 : اذكر بعض أعلام أبوللو من شعراء مصر والوطن العربي .
 من أعلام الشعراء مدرسة (أبولو)
- في مصر : (أحمد زكي أبو شادي - إبراهيم ناجي - على محمود طه – محمد عبد المعطي  الهمشري - محمود حسن إسماعيل –الطيب – المهندس -  صالح جودت – صالح الشرنوبي – و جميلة العلايلي – و حسن كامل الصيرفي – و طاهرالطناحي – و مصطفى عبد اللطيف السحرتي – و مختار الوكيل أحمد رامي- كمال نشأت - فوزى العنتيل – و كمال نشأت – و عبد الرحمن الخميسي - عبد العزيز عتيق - ).
- ومن العرب من تونس  ( أبو القاسم الشابي ، محمد الحليوي) .
- ومن العراق              ( نازك الملائكة ) في بدايتها قبل عام 1947 م  )  و ( الجواهرى) .
- ومن السودان             ( محمد المحجوب وتوفيق البكري - التيجاني ).
- ومن الكويت             (فهد العسكري ، والأستاذ إبراهيم العريض ، وأحمد العدوانى ).
- ومن سلطنة عمان      (صقر القاسمي)  .
- ومن شعراء المهجر   ( إيليا أبو ماضى- رياض المعلوف).

س6: مع أن مدرسة ( أبولو ) ظهرت في بداية العقد الرابع من القرن الماضي هل ظهر لها نتاج فكري قبل ذلك التاريخ ؟
ج:  وقد صدر لأعضاء هذه الجماعة إنتاج شعرى قليل قبل ظهور المجلة مثل
1- :الديوان الأول لأحمد زكى أبى شادى (أنداء الفجر) 1911،
2- وقصيدة (الدستور) لعلى محمود طه 1918،
3- كما كتب أبو القاسم الشابى مقدمة ديوان (الينبوع) لأحمد زكى أبى شادى ،
- لكن عام 1932 شهد انطلاقة شعراء هذه المدرسة وصدور معظم دواوينهم .

س7 :علل . تأثر شعراء أبوللو بالرومانسيين الغربيين وبالإنجليز خاصة  .
 - يرجع ذلك إلى أن رائد هذه المدرسة (أحمد زكى أبو شادى )عاش فى انجلترا عشر سنوات يدرس الطب كما أن معظم شعراء هذه المدرسة كانوا يجيدون اللغات الأجنبية واطلعوا على الآداب الأوربية والروسية .

س8: كيف استعمل شعراء أبوللو اللغة استعمالا جديدا ؟
- عن طريق:
1-  دلالات الألفاظ والمجازات فهم يقولون( العطر القمرى – الأريج الناعم – الملاح التائه – أغانى الكوخ- أغانى الرعاة)
2- استخدام الكلمات الأجنبية والأسطورية مثل (فينوس- كرنفال- إخناتون- إيزيس)
3- استخدام الكلمات الرشيقة والرمز مثل(عيد- عطر- عروس- لفتات- جندول).
4- الميل إلى التشخيص وهو إعطاء صفة الإنسان لما ليس بإنسان.
مثــل قــول نــاجى:
ذوت الصبابة وانطــــوت      وفــرغت مــن آلامـــها
5- الميل إلى التجسيد وهو تجريد المعنويات إلى الحسية.مثل قول الهمشرى:
فنسيم المساء يسرق عطرا     من رياض سحيقة فى الخيـال

س9:ما المقصود بـ ( ذاتية التجربة) عند شعراء مدرسة أبوللو؟
-  هو أن يعبر الشاعر عن تجربة صادقة عاشها بنفسه فى الحقيقة أو عايشها بقلبه وعقله فى الخيال دون أن يزيف شعوره أو يقلد غيره .

س10:  هل ترى تناقضا بين حب الطبيعة وظهور مسحة الحزن والألم والتشاؤم عند شعراء مدرسة أبوللو؟ وضح ذلك مع التمثيل.
- لا يوجد تناقض لأن حب الطبيعة يجعل الإنسان يفكر فى مصير جمالها فيجد أن جمال الطبيعة مصيره إلى زوال فتدفعه تلك النتيجة إلى الارتماء فى أحضان اليأس والتشاؤم. والمثال على ذلك (الزهرة) فهي جميلة تسر الناظر إليها ولكن عمرها قصير, فبعد وقت قصير تذبل ثم تجف وتلقى على الأرض تدوسها الأقدام.

س11: بم تعلل : الحدة العاطفية لدى شعراء مدرسة أبوللو ؟
- يرجع ذلك إلى إيمانهم بذاتية التجربة بجانب تأثرهم بشعراء المهجر وخاصة جبران خليل جبران .

س12: " اين المفر " عنوان ديوان لمحمود حسن إسماعيل . علام يدل هذا العنوان ؟
- يدل هذا العنوان على سيطرة اليأس والتشاؤم والأحزان والاستسلام للآلام .

س13: علل : اتجاه مدرسة أبولوا إلي الوحة العاطفية الحادة
ج: لتأثرهم بأدب المهاجر و خاصة شعر  ( جبران هليل جبران )







مدرسة المهاجر للصف الثالث الثانوى


س1 : ما المقصود بأدب المهاجر ؟
 - هو أدب شعراء الشام ( لبنان) المسيحيين الذين هاجروا إلى الأمريكتين .
س2: ما أسباب هجرة شعراء الشام ؟ وإلى أين هاجروا ؟ وهل تحققت أحلامهم فى مها جرهم ؟ وضح ذلك .
* 1 – الاضطهاد السياسى.  
2 – الصراع المذهبى والدينى.
3 – التطلع إلى الكسب المادى والهروب من الفقر .
4 – التطلع إلى الحرية .
وقدها فر هؤلاء الشعراء إلى الأمريكتين ولم تتحقق أحلامهم فى أوطانهم الجديدة بسبب اختلاف الإطار الاجتماعي والحضاري والثقافى لهذه البلاد عن أوطانهم العربية وظل هؤلاء الشعراء كالمعلقين فى الهواء وعاش معظمهم فقيرا ومات فقيرا إلا النادر منهم لظروف خاصة ، بعد أن كانوا يأملون فى وضع اجتماعى كريم ، يساوى بين الإنسام أمام فرص الحياة ، وكل ما حققوه هناك هو شعورهم بالحرية .

س3 : وضح مظاهر نشاط أدباء المهجر . وبم تميز كل نشاط ؟
-  ظهر نشاط أدباء المهجر فى تكوين جماعتين أدبيتين هما :
1– الرابطة القلمية . وقد تكونت فى نيويورك بأمريكا الشمالية سنة 1920م
- وكانت تدعو إلى التجديد وإلى الثورة على الشعر التقليدى
- ومن شعراء هذه الرابطة(رائدها خليل جبران – أمير شعرائها إيليا أبو ماضى – فيلسوفها ميخائيل نعيمة)
ومن أعضائها (نسيب عريضة - عبد المسيح حداد - رشيد أيوب - ندرة حداد ).
2– العصبة الأندلسية : تكونت فى البرازيل بأمريكا الجنوبية سنة 1933م
- ،كانت أميل إلى المحافظة وتدعو إلى عقد الصلة بين القديم والجديد  فى الشعر .
-  ومن شعرائها (فوزى، ورياض ، وشفيق المعلوف ،و شكر الله الجر ، و الشاعر القروى رشيد خورى و نعمة قازان  وإلياس فرحات و حليم خورى  وغيرهم ) .

س4:علل.دعوة شعراء العصبة الأندلسية إلى عقد الصلة بين القديم والجديد فى الشعر .
 - يرجع ذلك إلى أن المجتمع الجديد فى أمريكا الجنوبية كان أشبه ما يكون بالمجتمعات الشرقية التى وفدوا منها.

س5: هل حقق شعراء المهجر أو المهاجر ما كانوا يأملونه و يتمنونه في الغربة ؟
لم تحقق لهم الحياة في مهاجرهم ما كانوا يتمنونه من ( الحرية و كسب المال و الاغتناء ) فعاشوا و ماتوا فقراء إلا قليل منهم لظروف خاصة

س6: هل انصهر و ذاب شعراء المهاجر في الوطن الجديد ( أميركا )؟
- تأثروا بجو الحرية فظهر ذلك علي أحاسيسهم و كذلك آدابهم و ذلك الاختلاف الإطار الاجتماعي و الثقافي و الحضاري عن وطنهم لبنان
- لم يذوبوا في بلدهم الجديد : فأصبحوا كالمعلقين في الهواء
- و ماتوا فقراء إلا قليلا منهم لظروف خاصة بهم

س7: وضح العوامل المؤثرة في أدب شعراء المهجر ؟
1- الشعور بالحرية فأخذوا يتغنون بها و يعزفون لها علي قيثارة الشعر . وقد وقف أمين لبريحانى أمام تمثال الحرية فى أمريكا الشمالية يقول : (متى تحولين وجهك نحو الشرق أيتها الحرية ).
وكقول الشاعر.
و حقـكِ يا حريــة قـد عشقـتهـا             وأنفقت عمري في هواها محاربـا
لأنتِ مني الدنيا و غاية سؤلهــا             وأفــضل شيء قــد رأتــه مناسـباً
2- أثرت البيئة الجديدة في شعرهم بإطارها الحضاري و الاجتماعي و ضغطت عليهم الحياة الصناعية و أرهقهم ما لمسوه من تعصب عرقي و طبقي و لوني بين البشر و أصابهم التطور الحضاري بما يشبه الدوار .
كقــول الشـــاعر :
نسي الطينُ ساعة أنه طينُ       *      حقير فصال تيهاً و عربد
وكسا الخز جســمه فـتباهى      *      وحوى المال كيسه فتمرد
3- مزجوا بين الثقافة العربية التي وفدوا بها و الثقافات الأجنبية التي حصلوها في مهاجرهم مما جعل ثقافتهم تتميز بسمات خاصة تختلف عن ثقافة أشقائهم في الشرق .
4- شعورهم بالغربة و الحنين إلي الوطن العربي مما جعلهم يشعرون بالحيرة و القلق النفسي و يميلون إلي النزعة الإنسانية .

س8: لمَ غالى شعراء الرابطة القلمية في تجديدهم للفن الشعري ؟ وماذا ترتب على ذلك؟
 - غالى الشعراء (الرابطة القلمية) في تجديدهم للفن الشعري ؛ لبعدهم عن أصول الثقافة العربية الأصيلة ، واندفاعهم نحو التجديد . وترتب على ذلك تساهلهم في اللغة مما أدى إلى ركاكة الأسلوب ووقوعهم في العثرات اللغوية والسقطات العروضية لدى بعض الشعراء .

س9:وضح مظاهر التجديد في المضمون ( الموضوع ) لدي شعراء المهاجر ؟
1- تحققت في شعرهم كثير من سمات الرومانسية مما جعلهم يؤثرون في شعراء مدرسة أبوللو و جعل قراء الشعر في الوطن العربي يقبلون قراءة شعرهم . حيث وجدوه معبراً عما في قلوبهم و يريدون التعبير عنه .
2- اتفقوا مع شعراء الديوان في الدعوة إلي التجديد و لكنهم اختلفوا عنهم فلم يجعلوا شعرهم غارقاً في الذهنية و جعلوه محلقاً مع العاطفة .
3- الشعر عندهم معبرُ عن موقف الإنسان في الحياة و له دور في إعلاء قيم الحق و الخير و الجمال و تهذيب النفس و إعلاء الحق و نشر الخير و الجمال و السمو إلي المثل العليا و التمسك بالقيم و جعل الحب وسيلة إلي سلام  دائم يشمل النفس و الوجود
4- مالوا في شعرهم إلي استبطان النفس الإنسانية أي تأمل الشاعر نفسه و مشاركته الوجدانية لمن حوله .كقــول الشـــاعر:-
أنا لا أذكر شيئا عن حياتى الماضية
أنا لا أعرف شيئا عن حياتى الآتية
لى ذات غير أنى لست أدرى ماهيه
فمتى تعرف ذاتي كنه ذاتي ؟
                    لست أدري
5-- التأمل في حقائق الكون و الحياة من الخير و الشر و الحياة و الموت ؛ مما أتاح لخيالهم أن يسجد لهم الأمور الوهمية ويجعلها حية تشاركهم حياتهم ،بما في ذلك تأمل الموت
.قال الشاعر ( ميخائيل نعيمة ) في ديوان ( همس الجفون ):-
وعنــدما المــوت يــدنـو        واللـحــد يـفــغــر فــاه
أغمـض جفونــك تبصـر       فــى اللحد مهد الحيـاة
6— و بسبب استغراقهم فى التأمل نشأت النزعة الروحية و ذلك خاصة حين وازنوا بين موقف الإنسان فى الشرق من القيم الروحية وموقف الإنسان في الغرب من القيم المادية فلجأوا إلي الله بالشكوى ، ويدعون إلى المحبة والتساند الجماعي ،ويؤمنون بنماء جوهر الإنسان وبالأخوة الإنسانية والإيثار والعطاء .
قال الشاعر: ( نسيب عريضة ) ينادي أخاه في الإنسانسة :
وإذا شئت أن تســـــير وحـيـدا      وإذا مــا اعـتـرتك منى مـلالــة
فامض لكن ستسمع صـــــوتى     صارخا (يا أخى) يؤدى الرسالة
و سيأتيك أين كنت صــدى حبي      فتــــــدري جمالـــــــه و جلالـــه
7-- الاتجاه إلي الطبيعة و امتزجوا بها وجعلوها حية ومتحركة فى صورهم .
 قال الشاعر( شكر الله الجر )  :-
رتلي يا طير ألحانك  فى هذى السفــوح
هو ذا الليل وقد أهـرم يمشى كالكسيح
هو ذا الفجر و ها رياه في الوادي تفوح
يا له طفلا علي أرجوحة الأفق يلوح
8- الشعور بالحنين الجارف إلي الوطن العربي فأذابوه شعرا رقيقا يفيض بالشوق والحب والحنين .
. قال الشاعر( نعمة قازمان ):-
غريب أراني علي ضفة       كأني غيري علي ضفتي
فحتى السواقي إذا نعَّمت      كأن السواقي بلا نعمة
فلا لا أحب سوى قريتي       ولا لا أريد سوى أمتى

 س10 : وضح مظاهر التجديد في الفن الشعري ( الشكل ) لدي شعراء المهجر ؟
* 1 - المغالاة في التجديد: :
 مما أوقعهم في العثرات اللغوية و العروضية خصوصاً لدي شعراء الشمال و ذلك بسبب بعدهم عن أصول الثقافة العربية الأصلية .
2- الاهتمام بالنثر :
خصوصاً لدي شعراء الشمال إذ أوشك أدب الجنوبيين أن يقتصر على الشعر .
- مثل كتابات جبران ذات الطابع الرومانسي :(عرائس المروج ) ، ( ودمعة و ابتسامة ) ، ( الأجنحة المتكسرة ) ، ( الأرواح المتمردة ) ، ( العواصف ) .
- كا كتب ( ميخائيل نعيمة ) كتابه النقدي ( الغُربال ) نثرا
3- الميل إلي استخدام الرمز:
 قاصدين بذلك دلالات علي الرمز نستنتجها من القصيدة
- مثل ( التينة الحمقاء ) التي ترمز للبخيل
- ( البلاد المحجوبة ) التي ترمز إلي عالم المثل .قاصدين بذلك إلى دلالات تستنبط من القصيدة
عـاد الـربـيـع إلى الدنـيـا بـمـوكبه      فازينت واكتست بالسندس الشجر
وظـلـت التـيـنـة الحـمـقاء عــاريـة     كأنها وتـد فى الأرض أو حــجـر
ولم يطق صاحــب البستان رؤيتهـا     فاجـتـثها فهـوت فى النار تستعــر
من ليس يسخو بما تسخو الحياة به     فـإنـه أحــمـق بالـحـرص ينـتحــر
4- التمسك بالوحدة الفنية
- اهتم شعراء المهاجر بالوحدة الفنية في القصيدة الواحدة بل الوحدة الشعورية في الديوان الواحد الذي يضم قصائد ذات طابع موحد
- كما يحمل اسما ذا صلة بمضمونه و يظهر ذلك في أسملء دواوينهم
مثل : (همس الجفون) لمخائيل نعيمة ، و (الخمائل – الجداول) لإيليا أبى ماضى و ( العبرات الملتهبة ) : لإلياس قنصل .
 وبذلك حرصوا على وجود ذلك البناء العضوى بين أفكار القصيدة وموسيقاها وعاطفتها لتكون القصيدة كالجسم الحى يقوم كل جزء فيه مقامه المحدد له فيه . كما فى قصيدة (البلاد المحجوبة) لجبران .
5- الاهتمام بالصورة الشعرية
- بحيث تتعاون الصور الجزئية في رسم صورة كلية تشبه ما يرسمه الرسام بريشته أو المثال بأصابعه  و يعزفه المسيقار بأنغامه
6 - التصرف في الأوزان و القوافي
- تنوع شعرهم بين ( النثر الشعري ) و ( الشعر ذو الوزن و القافية الموحدين ) و ( الأناشيد والأغاني الشعبية ) و ( القافية ا لمزدوجة ) و ( المقطوعات المتنوعة )
7- الميل إلي اللغة الحية :
- مالوا إلي اللغة الحية و الكلمة المعبرة و سلاسة الأسلوب
كقول الشاعر ( جبران خليل جبران ) في قصيدته : ( البلاد المحجوبة ):-
هو ذا الفجر فقومى ننصرف      عن ديار ما لنا فيها رفيق
ما عسى يرجو نبات  يختلف     زهره عن كل ورد وشقيق
8-اتخاذ القصة وسيلة للتعبير:
- حيث اتخذوا من القصة وسيلة إلى التحليل النفسى للعواطف والمشاعر وتجسيد الدلالات والمواقف والمعانى ، وتقابل الآراء والأفكار وتصارعها ،

س11:  تأثر أدب المهاجر فى بعض خصائصه  بالوطن الأم . وضح ذلك.
-*  تأثر أدب المهاجر فى بعض خصائصه  بالوطن الأم مثل :
1- المزج بين الثقافة العربية والأجنبية .        
2- الحنين إلى الوطن العرب ومعايشه أحداثه .
3- النزعة الروحية حيث وازنوا بين موقف الإنسان فى الشرق من القيم الروحية وموقفه من القيم المادية فى الغرب .
4- الدعوة إلى السماحة الدينية ؛ لأنهم وجدوا الفرق شاسعا بين التعصب الدينى فى الشرق العربى بعامة ولبنان بخاصة وبين حرية الأديان فى العالم الجديد

س12: فيمَ اتفق هؤلاء الأدباء مع " مدرسة أبوللو " ، وفيم اختلفوا ؟
- من جوانب الاتفاق بين مدرسة (المهجر) ومدرسة (أبوللو) ما يلي :
1 - حب الطبيعة والامتزاج بها ومناجاتها .
2 - الالتزام بالوحدة العضوية في القصيدة .
- ومن جوانب الاختلاف بينهما ما يلي :
* في مدرسة المهجر :
1 - التعبير عن موقف الإنسان ، والدعوة إلى تهذيب النفس ، وإعلاء الحق ، ونشر الخير والجمال ، وجعل الحب وسيلة السلام للفرد والوجود .
2 - الميل إلى اللغة الحية ، والكلمة المعبرة ، وسلاسة الأسلوب .
* في مدرسة أبوللو :
1 - التشاؤم والاستسلام للأحزان ، وتصوير البؤس .
2 - استعمال اللغة استعمالاً جديداً في دلالات الألفاظ والصور .

س13: بم تعلل : تأثير البيئة الجديدة على شعراء المهجر ؟
 - يرجع إلى ذلك اختلاف الإطار الاجتماعي والثقافي والحضاري عن أوطانهم العربية التى هاجروا منها .

س14: " أصبح شعراء المهجر كالمعلقين في الهواء " . ما المقصود بالعبارة  ؟
 - المقصود من ذلك أنهم لم يذوبوا ذوبانا تاما في مجتمعهم الجديد ولم يحققوا طموحاتهم التي هاجروا من أجلها ومات معظمهم فقراء .
س15: :اختلفت ثقافة شعراء المهجر عن أشقائهم بالمشرق . علل .
 - يرجع ذلك إلى مزجهم بين الثقافة العربية التي وفدوا بها وما حصلوه من ثقافة أجنبية في بيئاتهم التي عاشوا بها .

س16: : بم تعلل : شعور شعراء المهجر بالقلق والحيرة والنزعة الإنسانية ؟
 - بسبب شعورهم بالغربة وحنينهم إلى أوطانهم ومواطن ذكرياتهم . وبسبب تأملهم في حقائق الكون والحياة .

س17: بم تعلل : تطلع شعراء المهجر إلى المثل العليا ؟
 - تطلع شعراء المهجر إلى المثل العليا حنينا إلى رسوخ القيم في مجتمعاتهم الشرقية إذا ما قيست بالقيم في مجتمعاتهم الجديدة .

س18 : بم تعلل : ظهور الشعر القومي لدى شعراء المهجر ؟
 - بسبب حنينهم إلى وطنهم الذي كانوا يعيشون أحداثه بفيض من الحب له والخوف عليه .

س19: تغنى شعراء المهجر بالسماحة الدينية . علل .
 - لملاحظتهم الفرق الشاسع بين التعصب الديني في الشرق عامة وفي لبنان خاصة وبلاد الغرب التي تقدس الحرية السمحة الواسعة في المعتقد .

س20: سبق نسيب عريض شعراء الواقعية إلى شعر التفعيلة . وضح .
 - سبق نسيب عريض شعراء الواقعية إلى شعر التفعيلة مثلما فعل في قصيدته النهاية والتي لجأ فيها إلى التفعيلة والسطر الشعري .

س21: ما نتائج إعجاب شعراء المهجر بالموشحات ؟
 - أدى إعجابهم بالموشحات إلى اتجاهم إلى الشعر المقطعي حيث مالوا إلى تقسيم قصائدهم إلى مقاطع ذات أبيات أو أشطر تتغير قافيتها .

س22: وضح ملامح التنوع الشعري لدى شعراء المهجر ؟
 - نوع  شعراء المهجر من أشكال شعرهم مثل ( النثر الشعري – والشعر موحد الوزن والقافية – الأناشيد – الأغاني الشعبية – والقافية المزدوجة – والمقطوعات المتنوعة – الموشح )

س23: بم تعلل : اعتماد شعراء المهجر على القصة ؟
 - اعتمد شعراء المهجر على القصة باعتبارها وسيلة إلى التحليل النفسي للعواطف والمشاعر وتجسيد الدلالات والمواقف والمعاني وتقابل الآراء والأفكار وتصارعها .

س24: تنوع الشعر القصصي لدى شعراء المهجر . وضح .
 - تنوع الشعر القصصي لدى شعراء المهجر ما بين القصة الواقعية والرمزية والأسطورية .

س25: بم تعلل تحرر شعراء الواقعية من الوزن والقافية ؟
 - لأنهم وجدوا التحرر من الوزن والقافية ضروري للتعبير في حرية عن تفكيرهم المنطلق




المدرسة الواقعية (مدرسة الشعر الجديد) للصف الثالث الثانوى


س1 :وضح العوامل التى دفعت الشعراء إلى الاتجاه الواقعى .
- ظل الاتجاه الرومانسي سائدا في الشعر العربي فيما بين الحربين العالميتين الحرب العالمية الأولى ( 1914 إلي 1918 م ) و الحرب العالمية الثانية ( 1949 م إلي 1945م )
- عند شعراء المدارس الومانتيكية جميعا ( الديوان – أبوللو – المهاجر )
- جدت علي العالم العربي عوامل غيرت و خففت من اتجاه الشعراء نحو ( الرومانتيكية )  و توجهت بهم نحو ( الواقعية ) -   بنسب متفاوتة بين الشعراء و المدارسالأدبية و هذه العوامل ( سياسية و اجتماعية و ثقافية و اقتصادية )

س 2 :من رائد المدرسة الجديدة ؟ .
- الشاعرة العراقية ( نازك الملائكة )  ديوانها ( شظايا ورماد ) وتحدثت في مقدمته عن أصول وقواعد الشعر الجديد وبذلك أصبحت هى رائدة الشعر الجديد ( الحر ).

س3: وضح المسميات المختلفة للشعر الجديد .
تعددت تسميات الشعر الجديدين: (الشعر الحر , الشعر الجديد , الشعر الحديث , الشعر المنطلق , الشعر المغصن , شعر التفعيلة , الشعر المرسل) .

س4: وضح السمات الفنية لشعر المدرسة الجديدة من حيث المضمون و (الموضوع ).
 التجديد في المضمون و الموضوع :
1- خالط شعراء الشعر الجديد - في أول الأمر – شيء  من الرومانتيكية و ذلك تأثرا بمن سبقهم من الشعراء
2- لكنهم ما لبثوا أن اتجهوا إلى الحياة العامة يصورون هموم الناس وآلامهم ومشاكلهم و آمالهم و تطلعاتهم
- فهذا ( محمد إبراهيم أبو سنة ) يقول في قصيدته : ( أسئلة الأشجار ) متناولا موقف إنسان القرن العشرين الحائر بين التطلع إلى الكسب المادى الزائل أو التمسك بالقيم الباقية
- سألتني في الليل الأشجار
- أن نلقي أنفسنا في التيار
- أن نتجه إلي النهر القادم
- من أعماق اليأس إلي أقصى ا لمجهول
- نحمله في ذاكرة محكمة الإغلاق
- ثم نفر من الغول
- تحت ستار السحب دامعة العينين
- قلت: إلي أين ؟
- قالت: أرض الله الواسعة الأطراف
- تمتد يمينا عند تخوم الدينار
- تمتد شمالا عند تخوم الدولار
- سألتني أن أختار
- ما بين الجنة و النار
- قلت: أحاور قلبي
- ما معنى الجنة يا قلبي ؟
- قال: تجول في نفسك حتى تصل إلي الإنسان
- و تجول في الإنسان إلى أن تصل إلي وطنك
- و تجول في وطنك إلي أن تصل إلي الله
2 - الشعر عندهم التصاق بالواقع و إحساس به و لذلك يعبرون عن الشعر بوجوهه المختلفة الواقعية
- الشعر تعبير عن الواقع بكل وجوهه من صدق أو زيف , عدل أو ظلم , تقدم أو تخلف إلى أخر هذه المتناقضات فى الحياة لذلك كثر فى شعرهم الحديث عن الموت والنهاية .
--- يقول الشاعر : ( صلاح عبد الصبور ) : في قصيدته : ( فصول مُنتزَعة ):
- جاء الزمن الوغد
- صدئ الغمد
- و تشقق جلد المقبض تم تخدد
- سقطت جوهرتي بين حذاء الجندي الأبيض
- و حذاء الجندي الأسود
- عَلِقَتْ طينا من أحذية  الجند
- فقدت رونقها
- فقدت ما طُلْسِم فيها من سحر منفرد
- آه يا وطني
----- و يشيع في شعرهم حديث عن النهاية و الموت
------- يقول الشاعر : ( بدر شاكر السياب ) في قصيدته : ( ليلة وداع - إلي زوجتي الوفية ):
- أوصدي الباب فدنيا لست ِ فيها
- ليس تستاهل من عيني نظرة
- سوف تمضين و أبقى ... أيُ حسرة ؟
- أتمنى لك ألا تعرفيها
- آه لو تدرين ما معنى ثوائي في سرير من دم
- مَّيت الساقين محموم الجبين
- تأكل الظلماء عيناي , و يحسوها فمي
- تائها في واحة خلف جدار من سنين و آنين
3- فنون التجربة الشعرية
 لا تقتصر على العاطفة والشعور والموسيقا والخيال بل تضم إلى جانب ذلك موقف الإنسان من الكون والتاريخ والأساطير وقضايا الوطن و من إحياء التراث .
------ يقول الشاعر : ( صلاح عبد الصبور ) :
- قد آن للشعاع أن يغيب
- قد آن للغريب أن يؤوب
--- و صلاح عبد الصبور يستوحي قول الشاعر القديم ( عبيد بن الأبرص ) :
- و كل ذي غيبة يؤوب   و غائب الموت لا يؤوب

س5 : ما مظاهر التجديد فى ( البناء الشعري )  الفن الشعر ( الشكل ) لدى شعراء الواقعية ؟
1- استخدم اللغة الحية القريبة من كلام الناس
- نرى ذلك في اختيار عناوين دواوينهم
مثل الديوان الأول لصلاح عبد الصبور و عنوانه ( الناس في بلادي )
و استخدامه لكلمات مثل : ( كان يا ما كان , إلى اللقاء , أنام على حجر أمى )
- كما استخدموا بعض الكلمات العامية و بعض الكلمات الأجنبية
- الابتعاد عن التقريرية و الخطابية و التعبير المباشر
 ويرجع ذالك إلى محاولة التخفيف من سيطرة اللغة الكلاسيكية والمعجمية كما أنهم لا يهتمون بالأسلوب وذلك لأنة عندهم وسيلة لا غاية .
2- الاهتمام بالصورة وتوظيف الرمز و الأسطورة
- مثلما فعل ( محمد إبراهيم أبو سنة ) في قصيدته ( أسئلة الأشجار )
حيث صور المادية الزاحفة علي عصرنا بنهر قادم يجرف الناس – والفقر في صورة غول يفرالناس منه
- كذلك ما قاله : ( فاروق شوشة ) في قصيدته ( مد البحر )
- مصورا أنشغال الناس بنفسهم و عدم الاهتمام بالآخرين سوف يسيطر الحزن عليهم
- ولم يقتصروا فى تصويرهم على الصور الجزئية المتمثلة في : ( التشبيه و الاستعارة و الكناية و المجاز المرسل )  بل تعدوها إلى الصور الكلية والممتدة.
- أدى استخدام الرمز و استخدام الأسطوري إلي الغموض في شعرهم
3- أقاموا القصيدة على وحدة موضوعية تتعاون فيها الأفكار والمعانى والصور والموسيقا والعاطفة. تشبيعا للقصة أو المسرحية التي تتكون من وحدات
4- و أهم أساس من أسس هذ المدرسة هو ما يتصل بموسيقى الشعر
- التحرر من وحدة الوزن والقافية ( حتى يتفادوا الرتابة و  الملل )
- التحرر من ( الوزن )  عن طريق شعر التفعيلة فالقصيدة تقوم على وحدة التفعيلة لا وحدة البحر كما ألغوا نظام الشطرين فى القصيدة وأخذوا السطر الشعرى بديلاً للبيت الشعر
---- يوق : فاروق شوشة ) في قصيدته : ( مد البحر )
- جثم الحزن علي كل البيوت
- و تدلى من خيوط العنكبوت
- وجه إنسان
- تغشيه ارتعاشات و رعب و ابتهال
- و بعينيه سؤال
- جاحظ يهتز في يأس صَمُوت
- ما الذي ألوى بأعناق الرجال                                    ( ألوى : أمال )
- و أحال الألق الكامن في وجه العيون-                        : ( الألق : البريق )
- سحبا تمطر أحزانا
- و تثوي في الرمال؟
- و تدلى فَدَنا                                                           ( دنا : اقترب )
- عاري الصدر مسجى
- و حواليه زحام الناس يمضي و يفوت
- لم تلاحق سمته عين و لا اهتز فضول
- ( يصور الشاعر الناس و انشغالهم بأنفسهم دون غيرهم في غير مبالاة أو اهتمام أو فضول بالأخرين فيجعل الحياة في ظل هذا الانفصال الإنساني : قد سيطر عليها الحزن و صار وجه الإنسان متدليا وسط خيوط العنكبوت – بما يوحيه ذلك من الهجر و الإهمال و النسيان – و كيف جعل الحزن جاثما – و السؤال جاحظا و السحب تمطر أحزانا -
( ففي هذا الجزء نجد السطر الشعري يتراوح بين أربعة تفعيلات أو ثلاثة تفعيلات أو تفعيلتين أو تفعيلة واحدة )
كما أن القافية  تتنوع بين ( التاء الساكنة المسبوقة بحرف مد : الواو
أو اللام الساكنة المسبوقة بحر المد : الألف
حتى ينتهي المقطع بقافية أخرى : هي: اللام الساكنة المسبوقة بحرف مد : الواو