موضوع تعبير عن حرب اكتوبر 1973

موضوع تعبير عن حرب اكتوبر 1973 ، نقدم لكم أسرة مذكرة دوت كوم طلاب الشهادة الإبتدائية و الإعدادية و الثانوية موضوع تعبير عن حرب أكتوبر 1973 بالأفكار والعناصر ليشمل جميع أحداث حرب أكتوبر 1973.

وفي مشوارنا في نشر مواضيع التعبير المميزة ننشر لكم موضوع تعبير عن حرب اكتوبر أو العاشر من رمضان والتي تعتبر ذكرى راسخة في قلوب وعقول المصريين.

إليكم موضوع تعبير عن حرب اكتوبر بجميع الأحداث والتفاصيل المختلفة..

موضوع تعبير عن حرب اكتوبر 1973

موضوع تعبير عن حرب اكتوبر مقسم إلى عدة أفكار تبدأ من نكسة 67 وحتى الانتصار في حرب أكتوبر 73.

نكسة 67 نقطة سوداء في تاريخ المصريين


جاءت هزيمة 67 أو كما يسموها " نكسة 67 " حيث قامت القوات الإسرائيلية بمهاجمة شبه جزيرة سيناء غدراً وخيانة وهي تدعي أن القوات المصرية قامت بمهاجمة حدودها وكانت ذكرى سيئة ونقطة سوداء في التاريخ المصري قامت بعدها القوات الاسرائيلية بالإستيلاء على شبه جزيرة سيناء.

نشرنا أيضًا: كيف تكتب موضوع تعبير

خسائر نكسة 67 في مصر وسوريا والأردن


 ولم تكن الهزيمة على الجانب المصري ولكن على الجانب السوري والأردني بخسارة سوريا لهضبة الجولان وخسارة اراضي علي الجانب الأردني وتكبد الجيش المصري خسائر فادحة حيث خسر الجيش المصري 80% من بنيته العسكرية و 85% من عتاده وأسلحته العسكرية وقُدرت الخسائر البشرية بأعداد هائلة وصلت إلي 20000 جندي مما نتج عنه انهيار عسكري في الجيش المصري وانهزام نفسي ومعنوي لكافة افراد الشعب من رئيس الجمهورية إلي الأطفال

تنحي جمال عبد الناصر وانتحار المشير عبد الحكيم عامر


 وأطلق علي الجيش الأسرائيلي في هذا الوقت " الجيش الذي لا يُقهر " ونتج عن هذه الخسارة إقالة رئيس الأركان وإعلان الرئيس جمال عبد الناصر رئيس الجمهورية تنحيه عن منصبه وانتحار المشير عبد الحكيم عامر.

نشرنا أيضًا: موضوع تعبير عن السياحة في مصر

دعم الشعب للرئيس


 ولكن الشعب المصري لإصراره علي عدم ترك وطنه ينهار وهو واقف مكتوف الأيدي خرج في مظاهرات شعبية حاشدة تُطالب الرئيس جمال عبد الناصر بتكملة المشوار وأنهم يدعمونه بكل ما يملكون لتبدء مسيرة حافلة في التاريخ المصري وقصة تاريخية عظمة تُسطر بحروف من ذهب في كتب التاريخ 

حيث تكاتف الشعب المصري من جميع الفئات لدعم وطنه سواء بالمال أو بالإلتحاق بالجيش ويبدء مشروع جديد لبناء الجيش المصري من جديد بتعيين رئيس أركان جديد ويبدء الجيش بلملمة أوراقه وتجميعها من جديد وتجاوب الفنانين مع هذا الحراك الشعبي لدعم الجيش كما يقولون " ليقف علي ساقيه " 

أم كلثوم وحرب الاستنزاف


حيث أقامت الفنانة المشهورة أم كلثوم المعروفة بكوكب الشرق الحفلات الغنائية في مختلف الدول العربية والغربية والتبرع بأموال هذه الحفلات لصالح الجيش المصري حتى تم منحها وسام من جانب الرئيس الفرنسي لجهودها وبدء الجيش في ما يسمي " حرب الإستنزاف " للضغط علي الجيش الأسرائيلي وإجهاده حتي نجح الجيش المصرية في إغراق المقاتلة الإسرائيلية إيلات ببورسعيد 

ولكن أمام كل هذا لم يقف الجيش الاسرائيلي ساكناً لأنه متاكد أن الجيش المصري سيضربه ويحاول استعادة أرضه في أي وقت فقام ببناء أقوي ساتر دفاعي وحاجز ترابي في التاريخ المعروف بإسم خط "بارليف" وتعود فكرة إنشاءه إلي حاييم برليف رئيس الأركان الأسرائيلي.

نشرنا أيضًا: مقدمة تعبير

وفاة الرئيس جمال عبد الناصر


ولكنه بإختصار غني عن التعريف ويحتاج صفحات وصفحات لشرح قوته وحصانته ولكن الجيش لم يستسلم ويتحصرعلى ما ضاع منه من الأرض والعرض وظل الإستعداد إلى أن أتى اليوم الثامن والعشرين من شهر سبتمبر لسنة 1970 م ليحمل خبراً حزيناً إلي المصريين بموت الرئيس المصري جمال عبد الناصر ليُخيم الحزن علي قلوب المصريين ويخرجوا لتوديعه في جنازة شعبية صخمة بكل الأسي والحزن

أنور السادات الزعيم الجديد


 وأصبح الرئيس محمد أنور السادات المسئول عن إدارة شئون البلاد ليكمل مسيرة البناء في الجيش المصري ويأتي الفريق سعد الدين شاذلي صاحب خطة انتصار حرب أكتوبر المسماة " المأذن العالية ".


حرب 6 أكتوبر 1973 والنصر المنتظر


ويظل الجيش في عد عُدته إلى أن جاءت ودقت ساعة الحسم وأشرقت شمس يوم السادس من أكتوبر الذي يوافق العاشر من رمضان ليخرج الجيش المصري الباسل ويظهر في أبهي صوره ويدحض كل الأساطير الكاذبة عن الجيش الأسرائيلي بأنه الجيش الذي لا يُقهر وتدمير خط بارليف أقوي ساتر دفاعي في التاريخ

 لينهار جيش الكيان الصهيوني في 6 ساعات فقط ويرفرف العلم المصري علي شبه جزيرة سيناء من جديد وتعلو كلمة " الله أكبر " لتملئ الأركان ويُسمع دوي صوتها وكانت الفرحة فرحتين حيث استطاع الجيش السوري في إستعادة هضبة الجولان المُحتلة من أيادي المغتضب الغاشم. 

ليخرج موشي ديان وزير الدفاع الأسرائيلي ليتبرأ من خط بارليف وكل الأكاذيب التي قيلت عنه ويقول " إن هذا الخط كان كقطعة الجبن الهشة " ويُكتب في صفحات وكتب التاريخ بحروف من نور هزيمة بشعة ومُنكرة للعدو الصهيوني .