قرارات وزير التربية والتعليم‎: وزير التربية والتعليم يسمح للطالب بإختيار اللغة التي يُريد الدارسة بها

أكد الدكتور طارق شوقى، وزير التربية والتعليم والتعليم الفنى، بخصوص مشكلة التعريب، أنه قد تم السماح لجميع الطلاب خلال هذا العام بأن يختار اللغة بنفسه.

وأضاف الوزير خلال المؤتمر الصحفي الذي إنعقد أمس، بأن الطالب الذي يلتحق هذا العام بالصف الأول الثانوي، سوف يؤدي الإمتحان النهائي بنفس اللغة التي درس بها طوال العام، وغير مسموح بأي إستثناءات سواء من أفراد أو مجموعة من الأشخاص، قائلاً بأن القانون فوق الجميع.

فتح باب التقديم لمدارس المتفوقين بنسبة تبدأ ب 98%


وأكد وزير التربية والتعليم والتعليم الفنى، بأنه قد تم فتح باب التقديم للإلتحاق بمدارس المتفوقين علي أن يبدأ القبول بها بمجموع يبدأ ب 98% لجميع طلاب المرحلة الإعدادية، لافتاُ أنه كان يوجد بعض الحالات المتظاهرون أمام وزارة التربية والتعليم والتعليم الفنى يُريدون أن يؤدون إمتحان الدور الثاني، وبالتالي فهذا الأمر صعب أن يكون له حلول منطقية.

فرض غرامة علي مدارس القطاع الخاص لتنظيم المصاريف بها


وأشار شوقي، بأنه لابد من العمل علي تشجيع مدارس القطاع الخاص وبين مصلحة جميع أولياء الأمور، مؤكدا أن التعامل الأن أصبح بالسب والقذف وهذا أمر مرفوض تماما، حيث يوجد عدداً كبيراً من المدارس الخاصة التي تقدم خدمة رائعة، وأكبر دليل على ذلك تزايد الأعداد والإقدام علي المدارس الخاصة كل عام.

وتابع وزير التربية والتعليم والتعليم الفنى، بأنه قد تم الإنتهاء من صدور مجموعة من القرارات التنظيمية الخاصة بمصروفات مدارس القطاع الخاص، وذلك بعد أن تم مؤخرا تحرير سعر الصرف، مؤكدا أن هناك بعض المدارس الخاصة التي تحاول العمل علي مُخالفة القانون، وهذا بسبب أن هناك فكرة راسخة بأنه لا يوجد جزاءات أو عقوبات رادعة لهؤلاء، ولكن الأن سوف يتم تفعيل قانون العقوبات والغرامات علي تلك المدارس، بدلاً من أن يتم سحب الترخيص لهؤلاء، وذلك لأن هذا الإجراء يؤدي في النهاية للضرر بأولياء الأمور ومصلحة أبنائهم، وبالتالي فإن الغرامة أفضل الحلول الأن.

الحاسب الألي والتربية الفنية سوف يُصبحان مادتي نجاح ورسوب


كما أشار الدكتور طارق شوقي، بخصوص مادتي الحاسب الآلي والتربية والفنية، بأن هاتين المادتين مُهمين جدا للطالب، ولكن الوزارة لن تستطيع العمل على تقديم تلك المادتين بالشكل الذي يليق بهما خاصة في هذه الفترة، ومن ثم فقد تقرر أن تكون هاتين المادتين مادتي للنجاح والرسوب، ولن يتم إضافتهما إلى المجموع وذلك إعتبارا من العام الدراسي القادم.

وتابع وزير التربية والتعليم والتعليم الفني أن هذا القرار تم إقراره للعمل علي تحسين المنظومة قدر الإمكان، موضحا أن هذا القرار بناء على رغبة أولياء الأمور، وأنه لا يوجد إستثناءات للعمل به إلا بشرط يكون قهري.

وإستطرد شوقي قائلاً، بأنه تم الإنتهاء من عمل بروتوكول تعاون مع معظم البنوك المصرية، وذلك للعمل علي بناء مُجمع مدارس يكون نموذجي وذلك لتطبيق المناهج الجديدة، بالإضافة إلي العمل علي تطوير معظم المدارس.

ولفت وزير التربية والتعليم والتعليم الفني النظر إلى، أنه قد تم الإنتهاء تماما من المُبادرة التي أطلقها الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي بخصوص الطُلاب المتفوقين في مادتي العلوم والرياضيات، علي أن يتم إختيار 30 طالب تقريبا من كل إدارة تعليمية، ولُيصبح العدد إلي الآن 7500 طالب، وتم تصفية هذا الرقم ليصل إلى 10% وذلك من خلال الفنية العسكرية ليُصبح 100 طالب.

جاءت هذه القرارات خلال المؤتمر الصحفي، الذي عقده وزير التربية والتعليم والتعليم الفني الدكتور طارق شوقي، وذلك للإعلان عن كافة القرارات المُتعلقة بنظام التعليم الجديد الذي من المُقرر بدء العمل به من العام الدراسي التالي.