موضوع تعبير عن الشباب أمل المستقبل بالعناصر

موضوع تعبير عن الشباب أمل المستقبل بالعناصر ، سوف نقدم لكم موضوع تعبير عن الشباب أمل المستقبل بالعناصرالأساسية وهو موضوع مناسب لجميع المراحل التعليمية من المرحلة الإبتدائية إبتداءا من الصف الرابع الإبتدائي والمرحلة الإعدادية وأيضا المرحلة الثانوية .

العناصر الأساسية لموضوع تعبير عن الشباب أمل المستقبل بالعناصر


الشباب هم أساس المجتمع

دور الشباب في مجتمعهم

دور الدولة تجاه الشباب

الأيدي العاملة 

الإسلام حث علي أهمية الشباب

الشباب هم أساس المجتمع


يمكنك إختيار أي مقدمة تصلح لهذا الموضوع فهناك العديد من المقدمات والتي نقدمها في موقعنا مذكرة دوت كوم وبالتالي كل ما عليك فعله هو متابعة موقعنا أول بأول حتي تحصل علي كل ما هو مفيد وبالتالي سوف نعرض لكم مقدمة صغيرة كبداية لموضوعنا ، لاشك أن الشباب هم عماد وأساس المجتمع فإذا أراد المجتمع أن ينهض فليس عليه سوي أن يقوم بتنمية قدرات شبابه فهم الأجيال القادمة التي تقف ضد أي صعوبات تواجه المجتمع.

دور الشباب في مجتمعهم


هم أساس الحيوية والنشاط في المجتمعات فهم قوة لا يجب التخلي عنها فبإمكانهم تولي مناصب هامة وعديدة والتحكم في زمام الأمور بطريقة رائعة وقيادة المجتمع للتقدم والرقي فيمكنهم خوض المعارك كما يمكنهم تحويل الجهل إلي نور وعلم والخطأ إلي صواب فهم في مقتبل حياتهم ولديهم حيوية الشباب ورغبتهم في تنمية كافة المجالات ولديهم مجموعة من الطاقات المختلفة والتي لابد من إستثمارها بشكل جيد حتي يتم الإستفادة منها علي اكمل وجه من أجل إحداث تغييرات جذرية وإيجابية للمجتمعات ، فالشباب هم في مرحلة رائعة فهم ليسوا كالأطفال لا يمكنهم إنشاء قرارات أو التعامل مع أى مواقف وليس لديهم خبرات ولا هم ككبار السن يعانوا من أمراض وليس ليهم قدرة علي بذل أي مجهود.

دور الدولة تجاه الشباب


بما إن الشباب هم أساس بناء أي مجتمع فلابد من تأسيس هؤلاء الشباب بشكل سليم وبخلق راق حتي يؤهلوا لتنمية مجتمعاتهم ويأتي هنا دور الدولة والتي عليها العامل الأكبر في نشئة وتنمية هؤلاء الشباب من خلال الإهتمام بهم وإعطائهم حقوقهم في كافة المجالات ورعايتهم بشكل سليم مع عمل المؤتمرات والندوات والدورات التدريبية لهم بشكل دائم من اجل الحصول علي الوعي اللازم والكافي لهم ومساعدتهم بشكل دائم.

الأيدي العاملة


من الجدير بالذكر أن الشباب هم أهم عوامل الأيددي العاملة في المجتمع فهم يستطيعوا الدخول في أي مشروع من المشروعات الإنتاجية للمجتمعات حيث إنهم أساس لبناء وإقامة مجتمع منتعش وناهض كما إنهم يعملون علي تقوية دخل الدول وصنع القرارت والمساهمة في المشاريع التعاونية مع المشاركة في نشر الثقافة والتغذية الفكرية والثقافية والعمل علي تعزيز حب الوطن والمساهمة في تبادل الثقافات مع الإستفادة من الخبرات والتجارب. 

الإسلام حث علي اهمية الشباب


لقد حث الإسلام دوما علي أهمية الإسلام فهم من يخوضوا الحروب المختلفة ويحموا البلاد وهم من يقوموا بنشر الهدي والصواب الدائم والخير ايضا ولقد ذكر ذلك الله سبحانه وتعالي في كتابه الكريم " إنهم فتية آمنوا بربهم وزدناهم هدي" كما قام الرسول الكريم صلي الله عليه وسلم بتوضيح مكانة الشباب عند الله سبحانه وتعالي في حديثه الشريف " سبعة يظلهم الله في ظله يوم لا ظل إلا ظله : الإمام العادل وشاب نشأ في طاعة الله.......".
وفي النهاية إذا أرادت دولة ما أن تعلو شأنها وتنمو فعليها بالإهتمام بالشباب من جميع الجهات حتي نجعل الدولة متقدمة ومتجهة نحو الرقي والحضارة.