بحث عن عمر بن الخطاب

بحث عن عمر بن الخطاب ، سوف نقدم لكم بحث عن عمر بن الخطاب وهو موضوع مناسب لجميع المراحل التعليمية من المرحلة الإبتدائية إبتداءا من الصف الرابع الإبتدائي والمرحلة الإعدادية وأيضا المرحلة الثانوية .

بحث عن عمر بن الخطاب


أولا : مقدمة عن عمر بن الخطاب


مما لاشك فيه ان عمر بن الخطاب هو ثاني الخلفاء الراشدون والملقب بالفاروق لأنه دوما يفرق بين الحق والباطل وأحد أهم أصدقاء الرسول الكريم صلي الله عليه وسلم وهو من أهم الشخصيات الدينية والمعروفة في التاريخ الإسلامي فهو أحد العشرة المبشرين بالجنة وقد ولد بعد عام الفيل وهو العام الذي ولد فيه رسول الله صلي الله عليه وسلم بثلاث عشرة سنة وهو قد نشأ في قريش وقد تميز عنهم جميعا بالقراءة ولقد اشتهر بعدله وعرف بها.

ثانيا : نشأة عمر بن الخطاب


لقد عمل عمر وهو صغير راعي للإبل الخاص بوالده والخاص أيضا بخالاته من بني مخزوم كما إنه أستطاع تعلم الفروسية وركوب الخيل والشعر والمصارعة كما إنه تعلم التجارة وأصبح يعمل بها وربح منها الكثير والكثير واصبح من أغنياء مكة ويرجع ذلك من خلال حضوره سوق عكاظ ومجنة وأسواق العرب.

ثالثا : شكل ومظهر عمر بن الخطاب


لقد تميز شكل عمر بالبشرة البيضاء والتي تعلوها حمرة وجهه وأصلع الرأس وله لحية وشارب طويل كما كان طويلا ضخما وتصل أرجله إلي الأرض حتي وهو راكب علي الفرس ، وقيل إنه قد أصابه الإسمرار في بشرته نظرا لتعرضه لمجاعة شديدة في عام الرمادة.

رابعا : إنجازات عمر بن الخطاب


لقد قام بالقضاء علي الوجود البيزنطي في كلا من مصر والشام كما إنه اول من عمل بالتقويم الهجري ، أول من جمع الناس في صلاة التراويح وأول من اعطي جوائز لحفظة القرآن ، منع هدم كنائس النصاري وأمر بأن تؤخذ الجزية وفقا لمستواهم المعيشي ، أول من أمر بالتجنيد الإجباري لكل الشباب والقادرين وأول من دون الدواوين فه من قام بتدوين ديوان خاص بأسماء الجنود ووضع رواتبهم ، أول من أمر بمرافقة القضاة والمترجمين والأطباء والمرشدين مع الجيش ، أول من حمي الحدود كما إنه قام بفتح العديد من الدول كالعراق والشام ومصر وبلاد فارس والقدس وأذربيجانكما أستلم المسجد الأقصي.

خامسا : وفاة عمر بن الخطاب


لقد توفي في عام 23 هجريا في اليوم الموافق الاربعاء 26 ذي الحجة حيث كان يؤم الناس في صلاة الفجر وقد تم قتله علي يد فتي مجوسي يدعي فيروز حيث انتظرحتي سجد عمروقام الفتي بطعنه ثلاث طعنات بخنجر مسموم وقد دفن بجانب أبو بكر ورسولنا الكريم محمد صلي الله عليه وسلم وقد استمرت خلافته عشر سنين وستة اشهر.