لمحات من حياة العقاد نعمات احمد فؤاد

لمحات من حياة العقاد نعمات احمد فؤاد ، سوف نقدم لكم في موقعنا مذكرة دوت كوم لمحات من حياة العقاد نعمات احمد فؤاد وهو درس القراءة الخاص بمادة اللغة العربية للصف الثالث الثانوي وهي منسقة وبطريقة جيدة سهلة الفهم والتحميل والطباعة وبشكل مجاني.

لمحات من حياة العقاد نعمات احمد فؤاد


نشأته


لقد ولد عباس محمود العقاد في يوم 28 يونيو 1889في مدينة أسوان حيث كان والديه معروفين بحبهم الشديد للتقوي والصمت والعزلة وقد كان يعمل أبوه أمينا للمحفوظات في أسوان ، لقد ساعدته النشأة بين الماضي والحاضر في التعرف علي ثقافات مختلفة حيث رأي الفتاة الأإنجليزية والفرنسية ومنها المرأة الأسوانية البسيطة مما نمي لديه القدرة علي التعرف علي جوانب مختلفة من الحياة.

أهمية مدينة أسوان بالنسبة لعباس العقاد


لقد كان لمدينة أسوان أهمية عظمي وتاثير كبير في حياة العقاد فهي كانت ممتلئة بالمكتبات المليئة بالكتب الخاصة بالتاريخ والآثار والمجلات وهو لم يكتف بتلك الأماكن السياحية الآثرية الموجودة في تلك المدينة الجميلة إلا أنه قام بالتحدث مع السياح والإندساس بينهم حتي يمارس اللغة الأإنجليزية ويطور من نفسه من خلال ذلك.

العقاد والعمل


لقد كان كارها للعمل في الوظائف والمكاتب الحكومية ويشعر بالملل منها وبالتالي فقد عمل في وزارة الأوقاف في الفترة ما بين 1912 وحتي 1914م ولكن سرعان ما ترك العمل في الاوقاف وقد عمل مشرفا علي صفحة الأدب في جريدة المؤيد حينما عرض عليه حافظ عوض تلك الفكرة.

كفاح العقاد


لقد كان العقاد مكافحا في مجموعة من الأصعدة السياسية والأدبية والمادية وذلك حتي أستطاع الوصول إلي المكان الطبيعي الخاص به في الحياة فقد كان يعاني من الفقر الشديد حيث كان يقضي يومه بتناول وجبة واحدة فقط مكونة من جبن وخبز أو خبز وفول كما إنه قد تم إضطهاده بعد الحرب العالمية الأولي وتم إخراجه من بلدته أسوان وقد تم سجنه بأسوان ستة أشهر.

مميزات العقاد


لديه تطلع بالمعرفة الإنسانية بأشكالها وألوانها المختلفة كما إنه قام بنشأة نفسه بنفسه من خلال الموهبة والفطرة أي إنه إنسان عصامي قد اعتمد علي ذاتهمع طموحه المتدفق الذي يملؤه دوما لتعلم كل ما هو جديد.

العقاد واللغات الأجنبية


لقد كان جيدا للغاية في اللغة الإنجليزية حيث كان يقرأ كثيرا كتب باللغة الإنجليزية كما كان يقوم بترجمة ما يريده بها مثل اللغة الإيطالية والأسبانية وذلك بجانب اللغة العربية أما بالنسبة للغة الفرنسية فهو كان لديه خبرة قليلة بها ولكنه كان يعلم منها قدر قليل.

وفاة العقاد

لقد توفي العقاد في في سنة 1964 وقد ترك حوالي 100 كتاب وديوان وقصة قد ألفها هو فأسلوبه بعتمد علي الأسلوب العلمي من مقدمات ونتائج والإيقاع في نهاية الفواصل كما كان يميل للسجع أحيانا في الموضوعات الوجدانية والتهكمية.