كيف تخطط للدراسة والمذاكرة؟! 


عندما تجلس للدراسة، كيف تقوم بنقل هذه الكمية الهائلة من المعلومات من الكتب والملاحظات أمامك إلى نقطة موثوق بها في ذهنك؟ تحتاج إلى تطوير عادات دراسية جيدة. في البداية، ستحتاج إلى قدر كبير من الجهد الواعي لتغيير طرق دراستك، ولكن بعد فترة، سوف تصبح طبيعة ثانية، وستكون الدراسة أسهل. وسنناقش هذا الموضوع في بعض الأجزاء من خلال عدد من المقالات المتتالية. في هذا المقال سيتم عرض كيفية اعداد المكان لمذاكرة أفضل في خمسة خطوات فقط.

 الجزء الثاني: إعداد مكان الدراسة الخاصة بك


1.    حدد مكاناً مناسباً للمذاكرة

يجب أن تشعر بالراحة حتى تكون الدراسة أكثر متعة. إذا كنت تكره الجلوس على طاولة في المكتبة، فاعثر على مكان أكثر بهجة، مثل صوفا أو كرسي كيس على الأرضية. جرب الدراسة في ملابس مريحة، مثل سترة مريحة أو بنطال اليوغا. يجب أن يكون المكان الذي تدرس فيه خالٍ من المشتتات وهادئ نسبيًا.
·        لا تختار مكانًا مريحًا لدرجة أنك تخاطر بالوقوع في النوم. تحتاج أن تكون مرتاحا، وليس على استعداد للنوم. السرير ليس مكانًا جيدًا للدراسة عندما تكون متعبًا.
·        حركة المرور خارج نافذتك والمحادثات الهادئة في المكتبات هي ضوضاء بيضاء جيدة، ولكن لا يمكن مقاطعة الأشقاء وضجيج الموسيقى في الغرفة المجاورة. قد ترغب في الذهاب إلى مكان ما بعيدًا عن الأشخاص الذين قد يقدمون الإلهاء والضوضاء والتشتيت.

2.    اختار موسيقاك الخلفية بعناية

بعض الناس يفضلون الصمت أثناء الدراسة، بينما يفضل آخرون الموسيقى في الخلفية. يمكن أن تكون الموسيقى مفيدة لدراستك من خلال مساعدتك على الهدوء، ورفع مزاجك، وتحفيزك. إذا كنت تستمع إلى الموسيقى، التزم بموسيقى الآلات، وهي الموسيقى التي لا تحتوي على كلمات مثل الموسيقى الكلاسيكية، أو موسيقى الأفلام.
·        إذا لم تشتت انتباهك، استمع إلى الموسيقى المألوفة بالكلمات. أوقف أي شيء يصرفك عن دراستك. قد تكون قادرًا على الاستماع إلى موسيقى الروك بالكلمات ولكن ليس البوب. اكتشف ما يناسبك.
·        تأكد من الاحتفاظ بصوت الموسيقى معتدلاً إلى منخفض. يمكن للموسيقى الصاخبة أن تصرف انتباهك بينما يمكن للموسيقى الهادئة مساعدتك أثناء الدراسة.
·        لا تستخدم الراديو. حيث يمكن أن تخرجك الإعلانات التجارية وصوت DJ من منطقة الدراسة الخاصة بك.

3.    الاستماع إلى أصوات الخلفية

يمكن للأصوات الخلفية مساعدتك في "الوصول إلى منطقة مذاكرتك" والتركيز على دراساتك دون تشتيت الانتباه. يمكن للأصوات الطبيعية مثل شلالات المياه والأمطار والرعد والغابات أن تعطي صوتًا أبيضًا كافيًا للحفاظ على تركيزك وحجب الأصوات الأخرى. هناك العديد من الأماكن على الإنترنت للعثور على هذه الأنواع من الأصوات، بما في ذلك يوتيوب.

4.    أبقِ التلفزيون في وضع إيقاف التشغيل

يعد وجود التلفزيون أثناء الدراسة فكرة سيئة بشكل عام. يمكن أن يضيع لك الكثير من الوقت ويجعلك تركز على برنامج تلفزيوني أو فيلم بدلاً من الكتاب. بالإضافة إلى ذلك، أصواته مشتتة للغاية لأنها تشغل مركز اللغة في عقلك.

5.    وجبة خفيفة ذكية

تناول أطعمة صحية وغذائية أثناء الدراسة بدلاً من الأطعمة المليئة بالسكر والدهون. اذهب إلى الأطعمة التي تعزز الطاقة، مثل الفاكهة، أو الأطعمة التي تجعلك تشعر بالشبع، مثل الخضراوات والمكسرات. إذا كنت بحاجة لشيء حلو، فكل شوكولاتة داكنة. اشرب الماء للحفاظ على رطوبتك، واشرب الشاي إذا كنت بحاجة إلى زيادة الكافيين.
تجنب الأطعمة التي تحتوي على كميات كبيرة من السكر والكربوهيدرات، مثل المكرونة سريعة التحضير والرقائق والحلوى. لا تشرب مشروبات الطاقة والمشروبات الغازية السكرية. أنها تحتوي على كميات كبيرة من السكر مما سيؤدي إلى تحطمها. إذا كنت تشرب القهوة، تخطي السكر المشروبات الثقيلة.
اجعل وجباتك الخفيفة جاهزة عندما تبدأ جلسة دراسة حتى لا تشعر بالجوع وتذهب للبحث عن الطعام.

وبهذا نكون استعرضنا الجزء الثاني في هذه السلسلة وهو إعداد المكان المناسب للدراسة والمذاكرة. وتم مناقشة بعض الخطوات مثل؛ تحديد المكان المناسب، اختيار الموسيقى المناسبة، الاستفادة من الأصوات الطبيعية والبعد عن المشتتات، البعد عن استخدام التليفزيون، وأخيراً استخدام الوجبات الخفيفة الذكية التي تزيد من الطاقة والاحساس بالشبع. وسنستكمل الموضوع بمجموعة من المقالات المتتالية لتساعد على مذاكرة أفضل وأسرع وأكثر ذكاءاً  وذات نتائج طبيعية مذهلة على حياتك وامتحاناتك.