ذاكر بذكاء! بوقت وجهد أقل (1)

"لدراسة أكثر كفاءة"


عندما تجلس للدراسة، كيف تقوم بنقل هذه الكمية الهائلة من المعلومات من الكتب والملاحظات أمامك إلى نقطة موثوق بها في ذهنك؟ تحتاج إلى تطوير عادات دراسية جيدة. في البداية، ستحتاج إلى قدر كبير من الجهد الواعي لتغيير طرق دراستك، ولكن بعد فترة، سوف تصبح طبيعة ثانية، وستكون الدراسة أسهل. وسنناقش هذا الموضوع في بعض الأجزاء من خلال عدد من المقالات المتتالية. ففي المقالات السابقة تم مناقشة كيفية تحضير نفسك للدراسة والمذاكرة ، إعداد المكان المناسب للدراسة، وأيضاً كيفية استخدام تقنيات الدراسة الفعالة. وفي هذا المقال سنناقش فصلاً من كيفية الدراسة بذكاء وكفاءة أعلى.

الجزء الرابع: دراسة أكثر كفاءة


1.    خذ فترات من الراحة

إذا كنت تدرس لبضع ساعات في كل مرة، استقطع 5 دقائق كل نصف ساعة أو ما شابه. هذا يساعد المفاصل الخاصة بك عن طريق تحريكهم بعد الجلوس لفترة طويلة. كما أنه يساعد على استرخاء عقلك، والتي يمكن أن تساعدك على تذكر المواد بشكل أكثر فعالية. يساعدك هذا أيضًا على منعك من فقدان التركيز.
·        افعل شيئًا نشطًا جسديًا لتدفق الدم ولجعلك أكثر يقظة. قم ببعض من قفز الحواجز أو الجري حول المنزل أو اللعب مع الكلب أو القيام ببعض القرفصاء أو أي شيء آخر يتطلبه. افعل ما يكفي للحفاظ على نفسك نشطاً، ولكن لا تبالغ إلى أن تنهك نفسك.
·        حاول دمج الوقوف في دراستك. قد يعني هذا المشي حول الطاولة أثناء قراءة المعلومات لنفسك أو الوقوف على الحائط أثناء قراءة ملاحظاتك.

 

2.    استخدم كلمة رئيسية لإعادة التركيز لنفسك

ابحث عن كلمة رئيسية متعلقة بما تدرسه، وكلما فقدت التركيز،أو شعرت بتشتت الانتباه، أو بتوجُّه عقلك إلى شيء آخر، ابدأ بتكرار الكلمة الرئيسية في ذهنك حتى تعود إلى الموضوع المطلوب. لا تعد الكلمة الرئيسية في هذه التقنية كلمة واحدة ثابتة، بل تتغير حسب الدراسة أو العمل. لا توجد قواعد لتحديد الكلمة الرئيسية وأي كلمة يشعر بها الشخص أنه سيعيد تركيزه يمكن استخدامه ككلمة رئيسية.
·        على سبيل المثال، عندما تقرأ مقالا عن الغيتار، يمكن استخدام الغيتار ككلمة أساسية. أثناء القراءة، كلما شعرت بتشتت الانتباه أو عدم القدرة على الفهم أو التركيز، ابدأ في قول الكلمة الأساسية "الغيتار"، و"الغيتار"، و"الغيتار"، و"الغيتار"، و"الغيتار" حتى يعود عقلك إلى المقالة، ثم يمكنك مواصلة القراءة.

 

3.    تدوين الملاحظات الجيدة في الفصل

عندما تكون في الفصل، تأكد من تدوين أفضل ملاحظات ممكنة. هذا لا يعني الذهاب للتأنق أو كتابة كل شيء في جمل كاملة. تريد التقاط جميع المعلومات المهمة. في بعض الأحيان، يمكنك تدوين مصطلح يقوله المعلم، ثم العودة إلى المنزل ونسخ التعريف من كتابك المدرسي. حاول أن تكتب قدر ما تستطيع.
·        إن تدوين الملاحظات الجيدة في الصف سيجبرك على البقاء في حالة تأهب وانتباه إلى كل ما يجري في الفصل. وسوف يساعد أيضًا على منعك من النوم.
·        استخدام الاختصارات. هذا يساعدك بحيث يمكنك تدوين الكلمات بسرعة دون تهجئة أي شيء. جرِّب ابتداع نظام اختصاراتك الخاصة، أو استخدم نظامًا شائعً.
·        اطرح أسئلة في الفصل أثناء إدخال المعلومات في دماغك، أو قدم مساهمة في مناقشة الفصل. طريقة أخرى للتساؤل أو إجراء اتصال هي أن تدونها في هامش ملاحظاتك. يمكنك البحث عن السؤال عندما تصل إلى المنزل، أو يمكنك تجميع النقاط معاً عندما تدرسها لاحقاً في ذلك اليوم.
 
 

4.    إعادة كتابة الملاحظات الخاصة بك في المنزل

عند تدوين الملاحظات، ركز على تسجيل المعلومات عبر الفهم أو الدقة. أعد كتابة الملاحظات الخاصة بك في أقرب وقت ممكن بعد الصف، بينما تكون المادة جديدة في عقلك حتى تتمكن من ملء أي فجوات بالكامل من الذاكرة. تعد عملية إعادة كتابة ملاحظاتك أسلوبًا أكثر نشاطًا للدراسة بجعلك تشغل ذهنك بنشاط بالمعلومات. يمكنك بسهولة تحديد النطاق العام للمادة إذا كنت تقرأ فقط. أما بكتابتها تجعلك تفكر في المعلومات.
·        هذا لا يعني أنه لا يجب عليك محاولة فهم ملاحظاتك أو تنظيمها على الإطلاق. فقط لا تضيع الوقت في القيام بشيء ما في الفصل الذي يمكنك اكتشافه في المنزل. ضع في اعتبارك الملاحظات داخل الصف "مسودة تقريبية".
·        قد تجد أنه من الأسهل الاحتفاظ بشكلين من دفاتر ملاحظات: - واحد للملاحظات "المسودة الأولية" ، والآخر للملاحظات التي تمت إعادة كتابتها.
·        بعض الناس يكتبون ملاحظاتهم، لكن آخرين يكتشفون أن الكتابة اليدوية تعزز قدرتهم على تذكر الملاحظات.
·        كلما زادت إعادة الصياغة التي تقوم بها، كان ذلك أفضل. وينطبق نفس الشيء على الرسم. إذا كنت تدرس علم التشريح، على سبيل المثال، "إعادة رسم" الجهاز العضوي الذي تدرسه من الذاكرة.
 
 
 
وبهذا نكون استعرضنا المقال الأول من الجزء الرابع في هذه السلسلة وهو كيفية جعل الدراسة الفعالة أكثر كفاءة. وتم مناقشة بعض الخطوات مثل؛ أخذ فترات من الراحة، استخدام كلمات رئيسية لتجميع شتات الذهن إذا شرد،  تدوين الملاحظات الجيدة في الفصل، وأخيراً إعادة كتابة الملاحظات بشكل أفضل بالمنزل.سيتم عرض الفصل المكمل لهذا المقال في مقال آخر.  وسنستكمل الموضوع بمجموعة من المقالات المتتالية لتساعد على مذاكرة أفضل وأسرع وأكثر ذكاءاً  وذات نتائج طبيعية مذهلة على حياتك وامتحاناتك.