موضوع تعبير عن حب الوطن من الإيمان



موضوع تعبير عن حب الوطن من الإيمان ، حب الوطن من الأشياء الغريزية بداخل كل منا، لا يشعر أحد بالأمان والراحة والطمأنينة إلا في بلده، حيث أن الوطن هو المكان الذي نشأنا فيه وترعرعنا، كما أن الوطن هو الذي عشنا في أجمل ذكرياتنا، ومهما سلفنا أو ابتعدنا عنه نرجع مرة أخرى إليه لكي نستمتع بهوائه.

حب الوطن من الإيمان :- 


يعتبر حب الوطن من الإيمان فلقد حثت جميع الأديان السماوية على حب الوطن والتضحية من أجله إذا تطلب الأمر ذلك، نجد رسول الله صلى الله عليه وسلم قد شعر بالحزن عندما اضطر للخروج من بلده مكة بعد إيذاء أهلها له، فنجد أن حب الوطن يكون حب فكري داخل كل البشر منذ صغره وحتى مماتهم.

حب الوطن يجعلنا نشعر بالاعتزاز، لذلك يجب أن نقدم له أرواحنا إذا تطلب الأمر ذلك ، حيث أن أوطاننا أمان لأبنائنا وأحفادنا من بعدنا.

كما نجد أن حب الوطن يدفعنا لكي نطلب العلم ونجد للحصول على أعلى الشهادات حتى نكون نافع لوطننا العزيز ولكي نرد جزء ولو بسيط من خيره علينا.

 يجب أن يقوم الآباء والأمهات بغرس حب الوطن في نفوس أبنائهم، وتشجيعهم للحصول على أفضل المراكز سواء في التعليم أو الرياضة أو الغناء لكي يرفعوا علم بلدهم عاليا.

 واجب الدولة نحو الوطن :-


ومن خلال موضوع تعبير عن حب الوطن من الإيمان نؤكد على أنه يقع على عاتق الدولة مسؤولية كبيرة تجاه للشباب وتقديم الخدمات الضرورية التي يحتاجها الشباب، حيث يجب أن توفر لهم التعليم المناسب الذي يحتاجونه.

 كما يحب أن توفر الرعاية الصحية، لكي ينشأ جيل قوي معافى قادر على الدفاع عنها ضد أي هجوم عليها.

 نجد في تاريخ دولتنا العريقة أن هناك عدد كبير من أبنائها قدموا أرواحهم فداء لأوطانهم، حيث لم يبخل أحد بالدفاع عن وطنه ولم يتأخر أحد عن تلبية نداء الواجب نحو الوطن.

إذا قمنا بتنشئة جيل قوي لا يهاب أحد في الدفاع عن وطنه فإننا بذلك نكون أوفياء وطننا حق. يتواجد في سيناء في هذه الأيام خيرة شباب الوطن يعملون على اقتلاع الإرهاب من جذوره.

حيث نجدهم يقومون بالعمليات الناجحة للقضاء على رموز الفساد والذي لا يتمنون شيء إلا سقوط وطننا العزيز، لكن هذا لم يكون أبدا، حيث إن وطننا هو ماضينا وحاضرنا ومستقبلنا .

كيفية الحفاظ على الوطن :- 


الدفاع عن الوطن والحفاظ عليه وتقديم أرواحنا له في وقت الخطر من أجل الواجبات التي يجب أن نقدمها إلى وطننا في وقت الحرب، كما يجب أن نرفع شأن وطننا العظيم في وقت السلم.

إذا شعر كل منا أن وطننا هذا جزء من تكوينه فلن نجد من يخرب ولن نجد من يلقي القمامة في الشوارع ويختفي من يثير الفتن ويطلق الشائعات بهدف إثارة البلبلة وزعزعة الأمن والاستقرار.

 ليس من الضروري أن يكون وطننا به أعلى الإمكانيات ويقدم لنا كل الخدمات التي نحتاجها حتى نحبه ونضحي من أجله ونفديه بأرواحنا.

فمن الممكن أن يكون الوطن صحراء جرداء لا زرع بها ولا ماء وعلى الرغم من ذلك نعشق هوائه وترابه، ولا نتردد من أجل الدفاع عنه لحظة واحدة نجد أن حب الوطن تغنى به جميع الشعراء والمطربين.

 حيث أن لتلك الأغاني هوى داخل كل منا والتي ترفع من روح الهمة والنشاط من أجل التضحية من أجل وطننا العزيز، فنجد أن أمهات الشهداء اللاتي قدمن أبنائهن فداء للوطن لم يندمن لحظة على ذلك، كما أنهم على استعداد أن يقدمن باقي أبنائهم بل ويقدمون أرواحهم فداء للوطن.

 في النهاية يجب أن نعلم أن نجاح الوطن وتألقه وازدهاره يكون على يد أبنائه، لذلك يجب علينا أن نتكاتف ونضع أيدينا في يد الدولة وأجهزتها لبناء وتعمير وطننا ليكون أفضل وطن موجود في العالم بإذن الله.