موضوع تعبير عن حرب أكتوبر



موضوع تعبير عن حرب أكتوبر ، أن حرب أكتوبر من الحروب الهامة التي خاضتها مصرنا الحبيبة، والتي جعلت العالم ينبهر من قوة جيشنا العظيم وشجاعته، كانت حرب أكتوبر ضد إسرائيل، كانت هناك عدد من المعوقات والتي جعلت الجميع يشعر أن النصر بعيد.

أحداث حرب أكتوبر :-


 موقع مصر المتميز جعلها مطمع لكثير من الأعداء على مر العصور، حيث تمر بها جميع التجارات، كما أن مصر غنية بالخيرات الزراعية والصناعية لذلك أعتقد اليهود أنهم سيدخلون إلى مصر واستولوا عليها جزء تلو الآخر، لكنهم وجدوا الجيش المصري يتصدى لهم ويقدم روحه فداء لوطنه، فكان الانتصار يوم السادس من أكتوبر.

لا يوجد منزلا أو شارعا إلا وقدم شهيد في معركة أكتوبر المجيدة، وما زادهم ذلك إلا فخر وإصرار على استرداد الوطن، رغم أن دموعهم على شهدائهم لم تجف حتى يومنا هذا، إلا أن فرحة الانتصار تصبر أهالي الشهداء على فقد ذويهم.

 كان هدف الجيش المصري استرداد أرض سيناء الحبيبة، وجعل هذا الهدف نصب عينيه وكان هذا سبب في تحويل مشاعر الفزع والخوف داخل الجنود إلى مشاعر قوة وشجاعة، حتى رفعنا العلم المصري فوق أرض سيناء.

شجاعة الجيش المصري :- 


يمكن من خلال موضوع تعبير عن حرب أكتوبر أن نؤكد على أنه يظهر الجيش المصري شجاعته وقوته وقت المصاعب والشدائد، كما استطاع الجيش المصري أن يضرب العدو ضربة جوية قاضية كانت السبب في أن يفقد العدو توازنه في ستة ساعات واستغل الجيش المصري الارتباك الذي أصاب العدو وقام بتفكيك الصفوف ورفع العلم المصري.

 نال الكثير من جنود وضباط الجيش المصري الشهادة، إلا أن ذلك تسبب في إصرار باقي الجيش على الفوز في المعركة وأخذ بأثر أصدقائهم، فقاموا بجمع المعلومات عن جيش العدو حتى تبين لهم نقطة الضعف فقاموا باستغلال حتى جاء النصر.

الدروس المستفادة من حرب أكتوبر :- 


من أهم اللمحات الجميلة هي أن هناك من قام بالتطوع في الجيش المصري يدافع عن وطننا الحبيب، استخدم الجيش المصري خلال حرب أكتوبر أحدث فنون القتال.

 من أهم النتائج المترتبة على حرب أكتوبر هي اتفاقية كامب ديفيد مع الرئيس أنور السادات والتي أم من خلالها حفظ الأمن والسلام في المنطقة العربية.

تعلم الجيش المصري أن مهما بلغت قوة العدو، فلابد أن يكون هناك ثغرة أو نقطة ضعف في صفوفه والتي من خلالها يأتي النصر.

من أهم الدروس المستفادة من حرب أكتوبر هي أن نعلم أن مصرنا الحبيبة مطمع للجميع لما فيها من مميزات عظيمة، لذلك يجب أن نحافظ عليها ونعلم قيمة النعمة التي أعطاها الله لنا.

كيفية استرداد سيناء من الأعداء :-


 رجوع أرض سيناء وطابا إلى مصر مرة أخرى من أهم الأحداث التي أسعدت المصريين، فالانتصار على اليهود وطردهم من بلادنا ساهم في رفع الروح المعنوية للمصريين.

 لم يدخل فرد واحد من الإسرائيليين إلى أرض سيناء حتى يومنا هذا، فعندما تقوم السلطات المصرية بفتح معبر رفح الذي يفصل بين الأراضي المصرية والأراضي الفلسطينية لا يجرؤ جندي واحد على الدخول من خلاله إلى أرض مصر، وذلك احتراما للاتفاقية التي تنص على عدم دخولهم إلى بلادنا مرة أخرى وفي حالة مخالفتها ستندلع حرب أكبر من سابقتها.

ستبقى مصر آمنة مطمئنة بفضل حفظ الله لها وبفضل قوة جيشنا العظيم الذي ذكره الله في القرآن الكريم ووصفه انه خير جنود الأرض وأنه في رباط إلى يوم الدين.

في النهاية يجب أن نذكر الدور الذي قام به كل أفراد الجيش المصري سواء كان التاريخ قد ذكره أو لم يذكره، لذلك نحتفل بذكرى السادس من أكتوبر فرحة بالنصر وتكريم شهدائنا الذي قاموا بالتحية بأرواحهم من أجل حصولنا على كرامتنا.