موضوع تعبير عن الانترنت



موضوع تعبير عن الانترنت ، مما لاشك فيه أن الحياة تغيرت بالكامل في العالم بأجمعه بعد دخول الانترنت، حيث أصبح التواصل سهل بين كافة الثقافات ومختلف الحضارات، لكن يجب علينا الانتباه لأن كما أن للإنترنت فوائد عظيمة يوجد له أضرار جسيمة من الممكن أن تصيب أطفالنا.

 فوائد الإنترنت في حياة الطلاب :-


 يحتاج الطلاب إلى الإنترنت خلال فترة الدراسة، فإنه من الممكن أن يشاهدوا التجارب العلمية أكثر من مرة على موقع اليوتيوب، كما أنهم من الممكن أن يستخدموا أفضل القواميس للكشف عن معاني الكلمات التي لا يعرفونها في مادة اللغة الانجليزية والفرنسية والألمانية.

من الممكن أن يستغل التلاميذ الانترنت لمشاهدة شرح لأي درس يجدون صعوبة في فهمه، حيث يمكن أن يكرروا مشاهدته أكثر من مرة، كما أنه من الممكن أن يساعدهم على حفظ سور القرآن الكريم بطريقة سهلة وسريعة، حيث أن هناك برامج وتطبيقات مخصصة لذلك.

أصبح الآن التواصل مع المدرسة أو الجامعة من خلال الصفحات المخصصة على مواقع التواصل الاجتماعي، حيث قامت كل مدرسة وجامعة صفحة لها على مواقع التواصل الاجتماعي يعرف الطلاب من خلالها ما يخصهم من مواعيد بدء الدراسة ومواعيد الامتحانات والأجزاء الهامة والاجزاء الملغية في المنهج، كما أن نجد أن الطلاب أنشئوا مجموعات خاصة بهم يتداولون شرح الأجزاء الصعبة المواد المقررة عليهم.

أضرار الإنترنت في حياة الطلاب :-


 أصبحت كل أسرة تحمل على عاتقها مسؤولية حماية أبنائها من أضرار الإنترنت، لأن من الممكن أن نجني أضرار التواصل الاجتماعي من خلال الشبكة العنكبوتية، حيث أن الأطفال في سن الدراسة لا يستطيعون أن يفرقوا بين المفيد والضار لهم.

 يجب أن يراقب أولياء الأمور أبنائهم أثناء استخدامهم للإنترنت، لأنه هناك ألعاب خطيرة تستهدف الأطفال وتهدف الشباب في سن المراهقة مثلما لاحظنا في بداية هذا العام عندما انتشرت لعبة الموت بين الشباب والتي كانت تهدف إلى توصيل المراهق إلى قتل نفسه.

 يفضل أن يكون الشاب على وعي بخطورة تلك البرامج ولا يغامر بتحميلها ولعبها على سبيل التجربة لأن من قام بوضعها يكون دارس سيكولوجية المراهق وطرق تفكيره ويعلم كيف يسيطر عليه بسهولة.

يفضل أن يقوم أولياء الأمور بشغل وقت الطالب بالهوايات المفيدة، كما يجب تدريبهم على ممارسة الرياضة المناسبة لهم والتفوق فيها حتى لا يجد الشباب وقت لتضيعه على الانترنت.

من الممكن أن يقوم أولياء الأمور بتحميل برامج الحماية على أجهزتهم وأجهزة أبنائهم، مراقبتهم ومتابعتهم أولا بأول، كما يجب تخصيص وقت لاستخدام الانترنت ولا يكون متاح طوال اليوم.

 الحلول التي قدمها الإنترنت لكثير من المشكلات اليومية :- 


دخل الانترنت في كل تفاصيل حياتنا، فأصبح لا يمكن الاستغناء عنه، لدرجة أن أصبح كل ما يحتاجه المواطن من الممكن أن ينهيه عن طريق الانترنت مثل دفع الفواتير وتجديد الرخص والتواصل مع المسئولين.

أصبح العرض عن الوظائف الخاليه من خلال الانترنت، كما أنه من الممكن تصفح الأخبار من خلاله، كما يمكن الحصول على الدورات التدريبية من خلال الإنترنت لتوفير الوقت والجهد.

وفر الانترنت وقت السيدات، حيث أصبح التسوق من خلال شبكة الإنترنت أسهل وأمتع، وأصبح التسوق على الانترنت اتجاه عالمي انتشر بكثرة في الآونة الأخيرة، حيث تقوم السيدة باختيار ما يناسبها ويكون التوصيل إلى المنزل من خلال المندوب أو شركة الشحن.

في النهاية زرع القيم والأخلاق في أبنائنا أهم شئ يجب أن يهتم به أولياء الأمور، غرس مراقبة الأطفال لأنفسهم بأنفسهم وخوفهم من الله عز وجل يحميهم من أي خطر من الممكن أن يقابلهم ويجعلهم يبتعدوا عن ارتكاب الأخطاء سواء أمام أعيننا أو من ورائنا.