موضوع تعبير عن النظافة



موضوع تعبير عن النظافة ، أن النظافة من الصفات التي يحثنا عليها ديننا الحنيف، لذلك يقع على عاتق الأم تعليم طفلها منذ الصغر كيف يقوم بتنظيف نفسه وكيف يمكنه أن يحافظ على نظافته ونظافة المكان التي يتواجد بها، حيث أن سلوك الطفل في المدرسة يكون هو نفس سلوكه في المنزل.

أهم أسس النظافة اليومية :-


 من أهم أسس النظافة اليومية للأطفال والذي يجب أن يعتاد عليها هي الوضوء خمسة مرات في اليوم، حيث أن الوضوء يجعل الإنسان نظيفا طوال اليوم، كما يجب أن يقوم الطالب بغسيل أسنانه الاستحمام بعد أن يأتي من المدرسة.

اكتساب الطفل لأي عادة يأتي في المقام الأول من خلال رؤيته لوالده يقوموا بفعلها، ليس من المنطقي أن يطلب الآباء من أبنائهم أن يحافظوا على نظافتهم وهم لا يهتمون بذلك.

 تعليم الطفل أن النظافة تضفي جمال عليه وان الله جميل يحب الجمال من العادات التي يجب أن يتمسك بها الطفل طوال حياته، كما يجب أن نغرس به مراعاة النظافة قبل الدخول إلى الصلاة، لأنه لا يصح أن نقابل الله عز وجل وملابسنا غير نظيفة، كما يجب أن نكون حريصون على أن تكون رائحتها جميلة وملابسات طاهرة.

أثر النظافة على صحة الإنسان :-


 إن النظافة تحافظ على صحة الإنسان، حيث أن تراكم الميكروبات على جسم الإنسان تسبب له الأمراض، تراكم الميكروبات تساهم في الإصابة بعدد لا حصر له من الأمراض الفيروسية، كما أن تراكم الفيروسات يساهم في خفض المناعة، فيصاب الطفل بأمراض لا حصر لها.

يجب أن يعلم الطالب اننا نخالط الأوساخ في حياتنا بشكل يومي، كما أن منظمة الصحة العالمية كانت قد أطلقت حملة لغسيل اليدين باستمرار، حيث أن غسيل اليدين بالماء والصابون يساهم في الحفاظ على صحة الإنسان.

 تعليم الطفل النظافة منذ الصغر :-


 النظافة لا تقتصر على نظافة الطفل الشخصية فقط، بل يجب أن يتعلم الطفل كيف يحافظ على المكان الذي يتواجد فيه فلا يقوم بإلقاء الأوراق على الأرض ويتعلم أن يلقيها في سلة المهملات، إذا اعتاد الطفل على النظافة فلن يستطيع أن يتواجد في مكان غير نظيف، حيث يقوم تلقائياً بالبدء في تنظيف المكان الذي يتواجد فيه.

 الطفل الذي يعتاد غلى النظافة في منزله نجده نظيفا في مدرسته ونظيفا في النادي، حيث أن طفل يعبر عن البيئة التي يعيش فيها، كما أن الطفل مرآة لسلوك الأم، حيث أن في حالة عدم تعليم الأم طفلها للنظافة فلن يستطيع أن يتحلى بتلك الصفة الهامة مهما تقدم في العمر.

يجب أن يعتاد الطفل على تنظيف غرفته وترتيبها يوميا قبل خلوده إلى النوم، كما يجب أن ينظم سريره بعد الاستيقا.

 ويفتح نافذة غرفته للسماح إلى الشمس بالدخول تنقية هواء الغرفة وتجديده، كما يجب أن يعلق ملابسه بعد أن يأتي من المدرسة كما يحب أن يعتاد الطفل على ارتداء جوارب نظيفة يوميا حتى لا تكون رائحة قدماه كريهة.

كما يجب أن يعتاد على تنظيف أسنانه مرتين على الأقل يوميا، حتى لا يضطر للذهاب إلى طبيب الأسنان والذي يخشى جميع الأطفال الذهاب إليه.

ضرورة محافظة الطالب على مدرسته :- 


يقضي الطالب بالمدرسة ما يتراوح من ثماني ساعات، لذلك يجب أن يعتاد على الحفاظ على نظافة مدرسته وعدم إلقاء القمامة في الفصل أو في فناء المدرسة، كما يجب المحافظة على المكاتب التي يجلس عليها الطلاب وعدم تكسير النوافذ.

 كما يفضل أن تجعل معلمة الفصل هناك درجات على نظافة الطفل وأدواته، حيث يجب متابعة قص الطفل أظافره أسبوعيا، كما أنه من المفترض أن يحافظ الطالب على نظافة أدواته المدرسية.

في نهاية موضوع تعبير عن النظافة  نؤكد أن النظافة تتناسب طرديا مع صحة الإنسان، فكلما حافظ الإنسان على نظافته زادت صحته وقل ذهابه إلى الطبيب، كما أن النظافة سلوك ينتشر بسهولة من شخص الالتهابات الطالب النظيف يشجع أصدقائه على تقليده، وبذلك تنتشر النظافة بين الطلاب لتصبح سلوك عام.