أفضل طرق علاج ضعف الإملاء للصغار والكبار 






أفضل طرق علاج ضعف الإملاء للصغار والكبار ، يعاني الكثير من الطلاب من وجود بعض المشاكل في الإملاء، وهذه المشكلة من المشاكل التي تواجه الكبار والصغار على السواء، لهذا سوف نعرض لكم أفضل طرق علاج ضعف الإملاء للصغار والكبار للتخلص من هذه المشكلة. 

أفضل طرق علاج ضعف الإملاء للصغار والكبار :-


هناك الكثير من الطرق التي تساعد في تعليم الكبار والصغار حل مشاكل الإملاء ومنها:

· يجب التدريب والممارسة بشكل مستمر على الإملاء، سواء كان ذلك للصغار أو الكبار.

· من المشاكل العديدة التي تواجه معظم الناس في الإملاء على مشكلة المد، والتنوين، والتاء المربوطة والتاء المفتوحة، فلو علم الشخص سواء كان كبير أو صغير الفرق بينهم سهل عليه كتابة الإملاء بشكل يسير وسهل.

· فيما يخص مشكلة المد فيتم التفرقة بين ما إذا كان الحرف ممدود أم لا من خلال النطق البطيء للكلمة.

· أما بالنسبة لمشكلة التنوين فعي تعتمد أيضًا على النطق الأخير في الحرف، بحيث لو كان نطق ظاهر فإن الحرف الأخير يكون نون، أما لو كان غير ظاهر فهو يشير إلى أنه تنوين.

· تعليم الإملاء من خلال الكتابة الكثيرة، وهذه الطريقة تعتبر من أقدم الطرق المعروفة والتي تمرن الطفل على الكتابة. 

معالجة ضعف الإملاء عند الأطفال :-


هناك عدة طرق تساعد على معالجة ضعف الإملاء عند الأطفال مثل:

· يمكن أن تستخدم أسلوب المكعبات التعليمية مع الأطفال في تعلم شكل الحروف، ومن ثم تعليم الطفل أن يشار على الحرف الذي يطلبه منه الوالد، وبعد ذلك يطلب منه كتابة الحرف بعد التأكد من معرفة شكل الحرف جيدا.

· يمكن أن تكون نسخ النصوص القصيرة أحد الطرق التي تساعد في الإملاء، لأنها تمرن الطفل على الكتابة بشكل صحيح.

· يمكن أن يتم تعليم الطفل الكلمات المتداولة، وخاصة الكلمات التي تكون مقروءة أو مسموعة كثيرا بالنسبة للطفل.

· التعليم الطفل الإملاء عن طريق تهجي الحروف، وهذه الطريقة تمكن الطالب ليس فقط بالتدريب على الإملاء ولكن أيضا على القراءة الصحيحة.

· الإملاء من خلال جهاز الهاتف الحاسوب، لأن هذه الطريقة تعتبر من الطرق الفعالة في الكتابة لأنها من الطرق التي تواكب العصر الحديث. 

مشكلة الإملاء عند الكبار :-


تعتبر مشكلة الإملاء عند الكبار من المشاكل الشائعة لدى عدد كبيرة من الناس، ولهذا سوف نستعرض لكم الأسباب التي تزيد من وجود هذه المشكلة:

· وجود ضعف بصري يؤدي إلى عدم الرؤية السليمة للحروف، وهذه المشكلة تزيد الأمر صعوبة عند بداية مراحل التعليم.

· الضعف السمعي يؤدي إلى كتابة الكلمات بشكل خاطئ لأن الشخص يكتب كلمة غير الكلمة التي يجب كتابتها.

· هناك بعض الأسباب التي قد تكون أثرت على الشخص منذ الصغر و جعلته يرفض التعليم والإملاء منذ الصغر.

· قد يكون السبب في ضعف الإملاء ضعف المعلم الذي يوجه الطالب الكبير على الكتابة.

· عدم التخطيط العلمي المدروس لعلاج نواحي القوة والضعف عند الطلاب، وعدم تقديم العلاج المناسب بالجرعة المناسبة التي تتناسب مع قدرات الطالب.

· قد يكون المشكلة لدى الطلاب هو صعوبة القطعة الإملائية على فهم الطالب، واستيعابه، وهذا الأمر يؤدي إلى الفتور وعدم التحمس مما يعمل على الكتابة بشكل خاطئ.

· النظام التعليمي الخاطئ من الدولة التي تعتمد على تدريب الطلاب على الإملاء التعليمية البسيطة من خلال بعض الأمثلة السهلة، وإغفال الاختبارات للمهارات المختلفة التي تؤدي في النهاية إلى أن يصبح الطالب كبير في العمر ولا يعرف الإملاء بشكل سليم.

· وجود بعض الأخطاء الفادحة في الصحف والمجلات التي تنشر بدون مراجعة، وهذا الأمر قد يكون سبب لتعليم الكلمات بشكل خاطئ، أو تغير مفهوم الكلمة الصحيحة في عقل الشخص واستبدالها بالكلمة الخاطئة.

وبهذا نكون قد وضحنا لكم أفضل طرق علاج ضعف الإملاء للصغار والكبار ووضحنا الأسباب التي تؤدي إلى تفاقم مشكلة الإملاء مع الكبار والصغار على السواء.