بحث عن التصحر وكيفية استصلاحها 



بحث عن التصحر وكيفية استصلاحها ، التصحر هو تحول الأرض الزراعية إلى أرض غير صالحة للزراعة، تفتقر إلى جميع العناصر التي تؤهلها إلى زراعة النباتات والمحاصيل الزراعية المختلفة، وفي هذا الموضوع نقدم لحضراتكم بحث عن التصحر وكيفية استصلاحها ، حيث نوضح أنواع التصحر ونتائجه وحلوله.

تعريف التصحر


· التصحر هو أن الأرض الزراعية تفقد كافة مقوماتها التي تجعلها صالحة للزراعة، سواء كانت مقومات بيولوجية، أو بشرية.

· تدهور الأرض الزراعية بالتدريج وتفقد الغطاء الحيواني والنباتي، وتتحول إلى صحراء.

· ينتج التصحر عن بعض العوامل، منها التغيرات المناخية، الري بالطريقة غير المستدامة، أو رعي الأغنام بشكل جائر على النباتات.

· كما أن من أهم أسباب التصحر هو الاستهلاك المبالغ فيه للأرض الزراعية والمياه الجوفية، أو التخلص من الغابات.

· التصحر قد ينتج في بعض الأحيان نتيجة الفقر وعدم وجود الموارد الكافية، أو عدم استقرار البلد على المستوى السياسي.
مراحل التصحر

· التصحر الخفيف: الذي يتمثل في تراجع كميات الإنتاج النباتي بشكل طفيف.

· التصحر المتوسط: الذي يتمثل في زيادة نسبة الأملاح في التربة وتراجع الإنتاج النباتي بنسبة تتعدى الـ 25%.

· التصحر الشديد: قلة الإنتاج النباتي بنسبة 50% تقريبًا، بسبب ملوحة التربة وعدم القدرة على زراعتها.

· التصحر الشديد للغاية: هو عبارة عن تآكل التربة الزراعية تمامًا، وظهور طبقة الصخور السفلية، وفي هذه المرحلة يصعب استصلاحها مرة أخرى.

أنواع التصحر :-


· هناك بعض أنواع الأراضي الزراعية أكثر عرضة لظاهرة التصحر عن غيرها، مثل الأراضي التي يتم زراعتها بالمحاصيل المروية، والتي يتم تدهورها بسبب الأملاح المتراكمة في التربة.

· الأراضي التي يتم زراعتها بالمحاصيل التي تتغذى على مياه الأمطار، والتي تسبب تآكل التربة نتيجة الرياح.

· الأراضي القريبة من أماكن رعي الأغنام، حيث أن الرعي الجائر يسبب تآكل التربة وتصحرها.

· الأراضي التي يتم قطع الغابات والأشجار فيها من أجل استخدامها في الوقود من أكثر أنواع الأراضي عرضة للتصحر.
نتائج التصحر

· الأراضي الزراعية شهدت على مر الزمان الكثير من التغيرات المناخية والعوامل الأخرى مثل التمدن وزيادة الكثافة السكانية، وهذه العوامل كانت السبب في تدهورها.

· كما أن الرعي الجائر والزراعة بالطرق الغير مناسبة من أهم العوامل التي عملت على تدهور الأراضي الزراعية بشكل أسرع من المعدل الطبيعي بحوالي 30 ضعف.

· المناخ لد دور كبير لا يمكن الإغفال عنه في حدوث ظاهرة التصحر، حيث أن ارتفاع درجة الحرارة تسبب الجفاف وتعرية التربة، مما يتسبب في أن الأرض تفقد قدرتها في الاحتفاظ بالمياه اللازمة لنمو النباتات.

· يسكن الأراضي المعرضة للتصحر حوالي 2 مليار إنسان، أي ما يعادل 40% من إجمالي عدد سكان الكرة الأرضية.

· التصحر له نتائج غير مرغوبة، من أبرزها احتمالية ترك هذه الأراضي من قبل ما يزيد عن خمسين مليون شخص، وذلك بحلول عام 2030م.

مخاطر التصحر :-


· تصحر الأراضي الزراعية يؤدي إلى عدم التنوع في الموارد الغذائية، مما يصيب الكثير من الأشخاص بسوء التغذية.

· نقص المياه وسوء التغذية يسبب انتشار الأمراض والأوبئة بين الناس.

· تحول الأراضي الزراعية إلى صحراء وانتشار الغبار والأتربة، يسبب الكثير من أمراض الجهاز التنفسي.

حلول التصحر :-


· عدم البناء على الأراضي الزراعية.

· تطبيق القوانين الصارمة التي تعاقب العنصر البشري الذي يتبع سلوك خاطئ يسبب التصحر.

· تشجيع الشباب على استصلاح الأراضي، وزيادة المشاريع القائمة على زراعة النخيل والأشجار خاصة الصفصاف والسدر.

· التوقف عن سلوك الرعي الجائر.

· عدم قطع أشجار الغابات بهدف استخدامها كمصدر للوقود.

· عدم تجريف الأراضي الزراعية.

· حملات توعوية بهدف نشر الوعي بين الناس بكيفية الحفاظ على التربة الزراعية الخصبة.

· إجراء صيانة دورية لموارد ري الأراضي الزراعية.

ختامًا وبعد أن عرضنا بحث عن التصحر وكيفية استصلاحها ، نتمنى أن ينال المحتوى الذي تم تقديمه إعجابكم، حيث قدمنا كافة المعلومات حول ظاهرة التصحر، من حيث الأنواع والمراحل والمخاطر وحلول المكافحة، انتظرونا في موضوعات جديدة قريبًا، ولا تنسوا التعليق على المحتوى.