بحث عن المماليك

بحث عن المماليك

بحث عن المماليك ، المماليك هم العبيد الذين قام ملوك وامراء الأيوبيين بجلبهم من بلدان غير عربية، من خلال شرائهم من سوق العبيد، أو من أسرهم من الحروب، بهدف تقويه الجيش ودعمه بهم وزيادة عدده، فالمماليك خليط من الاوربيين، والروم، والترك والشراكسة، تم تربيتهم منذ الصغر على الدين الاسلامي، والعقيدة الاسلامية، وعلى اللغة العربية، وعند وصولهم لسن الرشد يتم تدريبهم على فنون القتال والفروسية.

زيادة عدد المماليك

كان أمراء الأيوبيين يعتمدون على المماليك في الحروب، ولكن كانوا يتواجدون بعدد قليل ومحدود، ولكن الملك نجم الدين أيوب أكثر من شرائهم، بسبب حدوث انقسام في جيشه، وذلك تسبب في زيادة عدد المماليك في مصر بشكل خاص.[/blur]

المراحل التي مرت بها دولة المماليك

تعتبر دولة المماليك من الدول التي مثلت فترة هامة في تاريخ مصر، وتمثلت في أكثر من مرحلة كالآتي:-

1- المماليك البحرية

وتلك المرحلة هي المرحلة الأولى في مراحل دولة المماليك، والتي استمرت لمدة 144 عام، وحكم خلالها عدد 29 سلطانًا، وسميت بهذا الاسم، لأن السلاطين كانوا يسكنون في قلعة بجوار نهر النيل.

2- المماليك البرجية

وهم المماليك الذين عاشوا في القلاع ذات الأبراج.

أهم انجازات المماليك

· دولة المماليك ساهمت بشكل كبير في العديد من الانجازات الهامة في تاريخ الأرض، وتلك الانجازات أضافت العديد والكثير للأمة الإسلامية، وتلك الإنجازات تتمثل بشكل كبير في التصدي والوقوف ضد قوتين كبيرتين، وهما الصلبيين والتتار.

· فالمماليك جاهدوا ضدهما مدة طويلة من الزمن، واستمرت دولة المماليك في رفع راية الإسلام، والخلافة الإسلامية لمدة تصل لـ 270 عام، حتى سلمت خلافة الإسلام إلى الدولة العثمانية القوية.

العمارة في عهد المماليك

· تميزت العمارة في عهد المماليك فكانت مثالاً رائعاً، حيث جمعت بين الأساليب المصرية المحلية، والمتمثلة بالفاطمية، والطولونية، والأيوبية، والمغربية، فشكل ذلك مزيجاً رائعاً من عمارة مملوكية متميزة.

· وظهرت كذلك أنواع من العمارات الحديثة وذلك مثل الوكالات، والخانات، والكتاتيب، والأسبلة، وظلت الأضرحة والمدارس الدينية تتصدر، وتأثرت المساجد كذلك بعمارة المماليك.

· ويذكر أن الملك الصالح بن عادل بني للماليك قصوراً عظيمة، وتميزت عمارة تلك القصور ببنائها المتقن الفريد.

الصناعات والفنون في عهد المماليك

كان للماليك اهتمامات وابداعات في مختلف الفنون من الفنون المعمارية، وصناعة الزجاج، والخشب، والنسيج، وتجارتهم دعمت تلك الصناعات، وجعلتهم يعيشون في رفاهية برغم وجود بعض الخلافات داخل الدولة المملوكية، ومن أهم تلك الصناعات والفنون.

1- صناعة الأنسجة

فتميز المماليك في صناعة السجاد الدمشقي، وكانت لهم الطرق المتميزة الخاصة بهم في زخرفة السجاد، وألوانه، وفي حياكته، ومتحف الميتروبوليتان في فيينا يضم مجموعة منه.

2- صناعة الزجاج

يعد مصباح المسجد (المشكاة) من أهم النماذج المتميزة على اتقان المماليك لصناعة الزجاج، فقد أبدع المماليك في صناعته بأنواعه المختلفة، سواء الشفاف، أو الملون وزخرفوه بطرق متعددة منها التحزيز، والتطعيم الملون، والقطع.

3- المخطوطات المذهبة

· اهتم المماليك في عهدهم بالمخطوطات وبشكل خاص مخطوطات المصحف الشريف، فظهر اهتمامهم في طريقة تزيين المصاحف، وذلك من خلال إضافة زخارف، وخطوط جميلة باستخدام خط النسخ وخط الثلث.

· وهناك الكثير من الأمثلة على تلك المخطوطات موجودة بدار الكتب في القاهرة، وفي متحف دبلن شيستر بيتي.

4- صناعة الأواني المعدنية

· أبرزت الصناعات المعدنية إبداع المماليك وذلك في الزخارف والرسومات التي كانت ترسم على الأواني لتزينها، وبشكل خاص التي تقدم كهدايا.

· حيث زينت بأشكال هندسية غاية في الروعة، والدقة، ونقوش بالخط الكوفي، والنسخ، وبعض الأواني زينت بصور الطيور، والحيوانات.

انهيار دولة المماليك

· بعد انتشار الطاعون انهارت الدولة المملوكية، بسبب أثره الكبير على قوتهم، وبشكل خاص، لأنه أصاب فئة الشباب منهم والتي لها دور هام في الجيش.

· كذلك الهجمات المتكررة من قبل مملكة قبرص الصليبية والبندقية، وكانت اشد تلك الهجمات عام 1400م، عندما هجم تيمور لنك على سوريا.

· أيضا اكتشاف طريق رأس الرجاء الصالح الذي أضعف التجارة، وذلك كان في عهد أخر السلاطين المماليك قانصوه الغوري.

· بعدها المأدبة التي أقامها محمد على باشا، وقضى على وجودهم وحكمهم لمصر.

Close Menu
error: ممنوع نقل المحتوى