بحث عن الشيخ كشك

بحث عن الشيخ كشك

بحث عن الشيخ كشك ، الشيخ عبد الحميد كشك ولد في الشهر الثالث آذار في عام 1933م في محافظة الجيزة في بلدة يطلق عليها شبراخيت، وسنذكر لكم في هذا المقال كل ما يتعلق بالشيخ عبد الحميد كشك رحمه الله تعالى.

نبذة عن الشيخ عبد الحميد كشك

· من الجدير بالذكر أن الشيخ عبد الحميد كشك ولد في عام 1933م، فعندما بلغ السن السادسة فقد أصيب بمرض الرمد الصديدي في عينيه.

· عندما بلغ سن الشيخ عبد الحميد كشك سن السابعة عشر من عمره فقد بصره.

· التحق في مقر في مدينة شبراخيت من أجل تحفيظ القرآن.

· أتم الشيخ عبد الحميد كشك حفظ القرآن الكريم، ثم قام بالالتحاق في المعهد الديني في الإسكندرية.

· وبعد ذلك، قام تخرج من المعهد الأزهري في القاهرة، وأقيم هناك إلى أن حصل على الشهادة الثانوية وقد حصل عليها بمجموع 99% وبالتالي حصوله على المركز الأول,

· وبعد ذلك التحق بكلية أصول الدين، واستمر طوال فترة دراسته في الكلية في حصوله على المركز الأول، وكان يتم تكريمه على مستوى الجمهورية.

· عين إماماً وخطيباً في وزارة الأوقاف.

· الشيخ عبد الحميد كشك ليس كان يعمل من أجل الحصول على المال بل كان يعمل لإيصال الإسلام بالطريقة الصحيحة.

· جعل مسجده داراً للعبادة، ومدرسة لتعليم الأطفال، ومكاناً يقيم فيه المساكين والمحتاجين، وكان مسجده معهداً للتربية.

· وفي عام 1082م سجن الشيخ عبد الحميد كشك بسبب جرأته الزيادة في قول الحق، ومنعوه من العودة إلى الإمامة والخطابة، وبقى ذلك حتى توفى.

ما هي مؤلفات الشيخ عبد الحميد كشك؟

الشيخ عبد الحميد كشك قام بتأليف 180 كتاب، جميعها تتحدث عن التربية الإسلامية، ومناهج العمل، بالإضافة إلى أن أسلوبه في الكتابة كان أسلوب ميسراً للسنة النبوية ولعلوم القرآن الكريم.

كما أن الشيخ عبد الحميد كشك كان يراعي مصالح الناس وكان يقف بجانبهم دائماً وكان قائل الحق، ومن مؤلفاته الأكثر شهرة هو كتاب رحاب التفسير، فمن خلال هذا الكتاب فسر من خلاله كتاب القرآن الكريم كاملاً، كما أنه قام بعرض الجوانب الدعوية في القرآن الكريم.

الاتهامات التي تعرض لها الشيخ كشك

بعد وفاة الشيخ كشك انتشر عنه خبر قيل فيه أنه أول من روج فكرة التعذيب في السجون المصرية، فكان يقوم باستخدام الصعق الكهربائي وكان يحرض على استخدام العنف ضد الشباب وكان يعتمد في ذلك على مجموعة من الخرافات، كما قيل أنه من الأشخاص الذين رجوا أن الشرطة ورجال الجيش من الكفار

كما قيل أن الشيخ عبد الحميد كشك وأمثاله من شيوخ الفتنة، كما أن ذمته المالية كان مشكوك فيها، وهناك من اتهمه أنه عميل لأمن الدولة، وهناك بعض الأشخاص يقولون أن عبد الحميد كشك هو أحد قواد مدارس التكفير والتطرف وهذه هي الحقيقة التي لا يصدقها عقل.

وفاة الشيخ عبد الحميد كشك

قبل وفاته حكي لزوجته وأولاده عن رؤية رأي فيها الرسول صلي الله عليه وسلم وعمرو بن الخطاب، حيث أنه رأي في منانه رسول الله صلى الله عليه وسلم وقال له ” سلم على عمر”، فقام بالتسليم عليه ثم وقع ميتاً فغسله رسول الله بيديه.

ذهبت روح الشيخ كشك عند ربه في السجدة الثانية في الركعة الثانية من صلاة الجمعة في يوم 6 ديسمبر سنة 1996.

وقد قدمنا إليكم في هذ المقال بحث عن الشيخ كشك، وفي حالة وجود أي استفسار لا داعي للتردد في وضع تعليق وسوف نرد عليكم في أقرب وقت ممكن.

Close Menu
error: ممنوع نقل المحتوى