ننشر اختبار لغة عربية حسب المنهج الجديد للصف الثالث الثانوي للعام الدراسي.

القصة


"ثم يذكر أنه كان يحب الخروج من الدار إذا غربت الشمس وتعشى الناس ، فيعتمد على قصب هذا السياج مفكرًا مغرقًا في التفكير ، حتى يرده إلى ما حوله صوت الشاعر قد جلس على مسافة من شماله والتف حوله الناس".
 (أ) - فى ضوء فهمك معاني الكلمات في سياقها أجب :
    - مرادف "يعتمد": (يستند - يستعين - يقصد - يتجه).
    - جمع "سياج": ( أسوجة - سُوج - كلاهما صواب - أسيجات ).
(ب) - كيف كان الطفل يستدل على بزوغ الفجر؟
 (جـ) - ما الذكريات التى ارتبطت فى مخيلة الصبى بالسياج؟

القراءة: من موضوع إرادة التغيير 


"الإرادة هي نفسها العمل الذي يحقق الهدف، ويزيل ما قد يحول دون تحقيقه، شريطة أن يكون الهدف هو هدفك أنت، وإلا كنت آلة مسخرة في يد صاحب الهدف. وإذا كانت الإرادة هي نفسها الفعل، فقد أصبح واضحا أن قولك إرادة الفعل لا يزيد شيئا عن قولك الإرادة، لأن هذه لا تكون بغير فعل ..."
أ) تخير الصواب مما بين القوسين:
1- معنى كلمة (مسخرة): (مُسْتَغَلة - مُذَلَّلَةٌ - مُسْتَثْمرة – الكل)
2- جمع كلمة (شريطة): (أشرطة - شُرُط - شرائط – شُرطان)
3- مضاد كلمة (يحول): ( يحقق- يبيح- ييسر- يناصر)
ب) ما الفِكَر الرئيسة التي يدور حولها الموضوع؟ ما العلاقة بين الإرادة والعمل؟
ج) حدد الكاتب شرطا لا تكون الإرادة إلا به وضحه.
د) ما المترتب على هذه العبارة: (وإذا كانت الإرادة هي نفسها الفعل.....)؟

الأدب


ما مظاهر تطور القصيدة على يد أحمد شوقي؟
ما الذي سجله تلاميذ البارودي في شعرهم؟
علل: طغيان الجانب البياني لدي شعراء الإحياء.


البلاغة


يقول الشاعر القروى من قصيدة "قلب الطفل": 
ولي – إن هاجت الأحقادُ – قلب ... كقلب الطفل، يغـتفرُ الذنوبا
أود الخير للدنيــــــــا جميـــــعاً  ...  و إن أك بين أهليها غريـبــاً
إذا مـــــا نعمة وافت لغيــــري  ...  شكرت، كأن لي فيها نصيباً
تفيض جوانحي  بالحب، حـتى ...  أظن الناس كلهم  الحبيــبا
    1- امتزج فكر الشاعر بوجدانه. وضح ذلك. 
    2- ما نصيب الوحدة العضوية في هذه الأبيات؟ 


النصوص: من نص غربة وحنين


اختلافُ النَّهارِ واللَّيْلِ يُنْســِي   ...   اِذْكُرَا لي الصِّبَا وأَيَّامَ أُنْســِي
وَصِــفا  لِي مُلاوَةً مِنْ شَبابٍ   ...   صُوِّرَتْ مِنْ تَصــَوُّراتٍ وَمَسِّ
عَصَفَتْ كالصـَّبَا اللَّعُوبِ ومَرَّتْ   ...   سِنَةً حُـــــلْوَةً ولَذَّةَ خَلْسِ
 (أ) - تخير الصواب من بين القوسين:
1- المقصود من "اختلاف" [الخلاف - النزاع - الصراع - التعاقب].
2- المراد بمس: [الجنون - قوة الشباب - تقدمه - تأخره].
3- مرادف عصفت: [هبت - قامت - أسرعت - نامت].
4- الأمر في اذكرا غرضه: [الحث - التمني - الالتماس].
(ب) - في البيت الثالث يظهر حزن الشاعر واضحا. اشرح ذلك.
(جـ) - ما الخيال في: [عصفت كالصبا اللعوب - لذة خلس]؟
(د ) - اشتملت الأبيات على بعض المحسنات. اذكرها ووضح سر جمالها.


النحو


"ومن أبرز سمات الأمة العربية أيضاً، الرباط الأسري، الذي يجعل العلاقة بين أفرادها تجاوز حدود المصلحة، إلى ما هو أهم من تلك المصلحة، وأعمق، وهي علاقة يمكن أن تخفى على الرائي في فترات الحياة العادية، لكنها تشتد ظهوراً في لحظات التأزم، كاللحظة التي تعيشها الأمة اليوم" 
(أ) - أعرب ما تحته خط.
(ب) - استخرج من الفقرة: 
1- اسم فاعل.          2- مصدراً مؤولاً.       3- بدلاً.     4- خبراً جملة لحرف ناسخ.  
5- ضميراً وقع مفعولاً به.    6- كلمة بها ألف وصل وأخري بها همزة قطع. 
(جـ) - (يجعل) فعل مضارع. اجعله مبنياً، في جملة من تعبيرك.
(د) -  (ما الأمة العربية إلا أسرة واحدة) ضع (غير) مكان (إلا) وأعرب ما بعدها.  
(هـ) - (كلتا الفترتين ضروريتان للأمة). اجعل (كلتا) للتوكيد وغير ما يلزم.
(و) – كيف تكشف في معجمك عن كلمة (الأمة).