مليش نفس أذاكر .. إزاي تخلي نفسك تذاكر؟

كتير مننا بيمر بالحالة دي ، إنه ملوش نفس يذاكر ، أو يبص بالكتاب ، أو يعمل أي شئ مفيد يستفيد بيه ، حتى لو كنت بتذاكر من أول السنة ، ممكن بنسبة كبيرة إنك قبل الامتحان تُصَاب بالزهق ، وتبقى قاعد كده باصص للحيطة ومش عاوز تذاكر خالص !
طيّب .. الامتحان ممكن يكون بعد أيام قليّلة ، أو كمان ممكن يكون بعد ساعات ، وفي جزئية من المادة مش صغيرة ولازم تتراجع
في حل صغيّر ممكن تعمله هيسهل عليك الموضوع
هتجيب ورقة وقلم ، وتكتب فيها إنك هتاخد أجازة لمدة 4 ساعات ، الأجازة دي هتكون من المذاكرة ، وتكتب ايه اللي هتذاكره بعد ال4 ساعات دول
وبمَ إنَّك في أجازة ، فممكن تستغلها بإنَّك هتمسك الكتاب ، وورقة وقلم وتقعد تنقل المادة اللي كتبت إنَّك هتذاكرها بعد الأجازة المُحددة ، أيوة .. هتنقل بس ، من غير ما تفهم ، كل اللي عليك إنك هتنقل مسائل مثلًا بحلها ، أو لو كان درس عادي هتنقله ، ومن غير ما تلخص … هتنقل وبس
ممكن في أوّل 10 دقايق تحس إنَّك مبتعملش شئ ، وتقوم من على الكتاب ، ساعتها هتكون خسرت جزء كبير من وقتك ، لازم تصبر على نفسك وإنت بتنقل ..
صدقني ، بالكتير نص ساعة وهتلاقي نفسك دخلت في مود المُذاكرة ، وأنجزت قدر هائل من المادة اللي داخل تمتحنها ، أو بتخلصها عشان تخلّص المادة اللي بعدها ..
دي كانت تجربتي الشخصيّة في ليلة الإمتحان بتاعتي ، ونفذتها بعد ما سمعت الفكرة دي من “أسلوب” ، والحمد لله ، نجحت وبتفوّق …
افتكر دايمًا .. متعبدش حالتك النفسيّة ، ومتخليهاش تأثّر عليك ، وبعدين تندم .. اتعب واصبر على نفسك ، وهتوصل بإذن الله لهدفك
أسرة مذكرة بتتمنالَك التوفيق
error: ممنوع نقل المحتوى