تدريبات بلاغة مجاب عنها للصف الثالث الثانوي



نقدم لكم أسرة مذكرة دوت كوم تدريبات بلاغة مجاب عنها للصف الثالث الثانوي 2017.


تدريبات البلاغة هذه مقدمة من الأستاذ أحمد فتحي معلم اللغة العربية وهي جزء من سلسلة التميز في اللغة العربية للصف الثالث الثانوي – الثانوية العامة -.


تحتوي مذكرة التدريبات البلاغية هذه على العديد من التدريبات المتنوعة على البلاغة والتي ستساعدكم كطلبة إن شاء الله على التميز في هذه الجزئية.


طلاب الثانوية العامة ننصحكم بالإطلاع على كل ما يخص الصف الثالث الثانوي من هنا:  الصف الثالث الثانوي



تحميل تدريبات بلاغة مجاب عنها للصف الثالث الثانوي 2017





– تدريبات بلاغة مجاب عنها للصف الثالث الثانوي 2017 –



تدريب (1) بلاغة مجاب عنه للثانوية العامة 2017 


قال شوقي :
  لَقيتَ الَّذي لَم يَلقَ قَلبٌ مِنَ الهَوى       لَكَ اللَهُ يا قَلبي أَأَنتَ حَديدُ ؟
  وَلَم أَخلُ مِن وَجْـــــدٍ عَلَيكَ وَرِقَّةٍ       إِذا حَلَّ غيدٌ أَو تَرَحَّــــــلَ غيدُ   (وَجْـدٍ : عشق ،حب شديد)
  وَرَوضٍ كَما شــــــــاءَ المُحِبّونَ ظِلُّهُ       لَهُم وَلِأَســــــرارِ الغَرامِ مَديدُ
  تُظَلِّلُنا وَالطَيرَ في جَــــــــــنَباتِهِ       غُصونٌ قِيامٌ لِلنَســـيمِ سُجودُ
( أ ) -هل تحققت الوحدة الفنية في الأبيات ؟ علل .
(ب) -لم اعتمد الشاعر على الأسلوب الخبري في الأبيات ؟ وما الغرض البلاغي للإنشاء ؟
(جـ) -في البيت الأخير صورة خيالية .  وضحها وبين رأيك فيها معللاً .

اجابة التدريب (1)



 (أ) – لم تتحقق الوحدة الفنية في الأبيات ؛ لأن البيتين الأولين فيهما شكوى وحزن ، أما البيتين الأخيرين ففيهما مرح وامتداد ظلال الروض والغصون والنسيم والطير ، وباختلاف الجو النفسي تنتفي (تبتعد) الوحدة العضوية .
 (ب) – اعتمد الشاعر على الأسلوب الخبري في الأبيات ؛ لأن موضوعها الشكوى والوصف وهذان الموضوعان يناسبهما الأسلوب الخبري – أو للوصف والتقرير والتوكيد – أو لأن الشاعر يريد أن ينقل إلينا أفكاره ومشاعره على أنها حقائق ثابتة لا تقبل الشك أو الإنكار .
– والغرض البلاغي للإنشاء وهو (أأنت حديد) فغرضه البلاغي : التعجب .
(جـ) –  الصورة الخيالية في البيت الأخير في قوله : ” غصون قيام للنسيم سجود ” صورة مركبة من استعارتين مكنيتين ، حيث شبه النسيم طاغية جباراً ، وشبه الأغصان أشخاصاً ذليلة تقوم وتسجد له ، وأرى أن هذه الصورة غير مناسبة ، وتسيء للنسيم لمعروف برقته وجماله وروعته حيث صوره بالطاغية الجبار . (يقبل رأي الطالب ما دام معللاً) .



(adsbygoogle = window.adsbygoogle || []).push({});

تدريب (2) بلاغة مجاب عنه للثانوية العامة 2017 

قال شاعر معاصر : 
أنا لم أهُن عند الخـطوب ولا فقدت شجاعتي 
أنا ما هـــــــــدرت على بلاط الأقوياء 
أنا ما خــفضت لغير ربي والعدالة هــــــامتي 
أنا في سبيل الضاد أحمل في الصعاب رسالتي 
  للوحـــــدة الكبرى نذرت دمي ونور يراعتـــي (اليراعة : القلم )
( أ )  -تكشف تجربة الشاعر في الأبيات عن تعانق الأفكار مع العاطفة . وضح ذلك مبيناًً أثر العاطفة في اختيار الألفاظ .
(ب)  -اشرح الصورة في البيت الثالث ،  وبين قيمتها الفنية . 
(جـ) -علل لتكرار الضمير ” أنا ” في الأبيات .

اجابة التدريب (2)

(أ) – يعتد الشاعر بقوته وشجاعته وكرامته ، وبأنه يتحمل الصعاب من أجل أشرف غاية وهى حماية اللغة العربية ، ووحدة الأمة العربية ، وقد بدت هذه الأفكار متعانقة بعاطفة جياشة كشفت عنها في الأبيات تلك المقابلات بين الشجاعة والضعف أمام الخطوب ، وبين الكرامة والتزلف (التقرب في نفاق) على أعتاب الأقوياء ، والخضوع لله لا لغيره .. كما كشفت عنها أيضاً صورة الصعاب و هي تحمل ، والقلم وهو يضيء ، والدم وهو يقدم فداء للغاية وصورة الهامة (الرأس) المرفوعة في شموخ وكبرياء .. وقد جاءت الألفاظ والتعبيرات ملونة بلون العاطفة مثل (شجاعتي – كرامتي – هامتي – رسالتي – الوحدة الكبرى – نور يراعتي) على الرغم من الشدائد (الخطوب – بلاط الأقوياء – الصعاب) . 
(ب) – في البيت الثالث كناية عن الخضوع لله وعزة النفس مع البشر ، وفيها تأكيد للمعنى بذكر دليله ، وتقوية للحجة بالشاهد عليها . 
(جـ) – في مجال الفخر والاعتداد بالشخصية يكون تكرار الضمير (أنا) مناسباً لإبراز تعدد مجالات العظمة كما هو ظاهر في الأبيات .

تدريب (3) بلاغة مجاب عنه للثانوية العامة 2017 


يقول الشاعر فوزي عيسى عن مدينته (الإسكندرية) : 
  أحبك والحــــب لو تعلمين ربيع القلوب ونور الُمقَــل 
  وألقاك فجراً شـــهي الضياء يبدد ليل الأسى والمـلـل 
  وحـين يحاصرني الاغتراب أعانق في مقـلتيك الأمل 
  فأنت التي تســكنين الفؤاد وكل البلاد سـواك طـلل       ( طـــلل : بقايا الديار المتهدمة)
( أ )  -مزج الشاعر فكره بعاطفته فأبدع وأجاد .  وضح ذلك . 
(ب)  -دلل من خلال الأبيات السابقة على أن الألفاظ وليدة العاطفة .
(جـ) -” فأنت التي تسكنين الفؤاد ” . اشرح الصورة مبيناً قيمتها .
  

اجابة التدريب (3)



 (أ) – إذا مزج الشاعر فكرته السامية بعاطفته الصادقة كانت الإجادة ، وكان الإبداع ، وقد توفر ذلك للشاعر ، فالمكانة العظيمة التي تحتلها مدينته ” الإسكندرية ” في نفسه امتزجت بعاطفة الحب الجياشة لديه فجاءت أبياته في صورة تعبيرية صادقة ، تروعك وأنت تقرؤها . 
(ب) – العاطفة الجميلة تبعث في الشاعر الإحساس بالجمال ، ولهذا يختار للتعبير عنها كل ما هو مشرق وجميل من الألفاظ ، ولأن عاطفة الشاعر في هذه الأبيات هي الحب لبلده فقد جاءت الألفاظ معبرة عن هذه العاطفة الجميلة ، ومن هذه الألفاظ : ” أحبك – ربيع – القلوب – نور – فجر – الضياء – أعانق – الفؤاد ” 
(جـ) – جعل الشاعر من مدينته حبيبة يناجيها بقوله : ” أنت ” 
– جعل من فؤاده مسكنا لهذه الحبيبة 
– والقيمة الفنية هي الإيحاء بالمكانة الفريدة التي تحتلها مدينة الشاعر في قلبه إلي جانب توضيح المعنى وإبرازه في صدق .



(adsbygoogle = window.adsbygoogle || []).push({});

تدريب (4) بلاغة مجاب عنه للثانوية العامة 2017 


قال شاعر معاصر : 
وطني ، خُذ العهدَ الأكيد بأنني روحـي وما ملكتْ يداي فداءُ 
لا عشتُ إلا أن أراك محـــــــــرراً لبنيك عز باذخ وعـــــــَلاء             (باذخ : مرتفع ، عالٍ)
العدل يَعْمُر من ربوعك والحِجا وتعمُّ  فيك سـعادةٌ ورخــاء           (الحجا : العقل )
لك في دمي دَيْنٌ وإن سجــــيتي ألا يؤخـــــر للديون وفـــاء         ( السجية : الطبيعة والخلق )
 ( أ )- التجربة الشعرية الصادقة يمتزج فيها التفكر بالوجدان . وضح ذلك في من خلال الأبيات السابقة ، مبيناً مدى توفيق الشاعر في اختيار ألفاظه . 
 (ب) -استخرج من البيت الأول صورة ، ووضحها مبيناًً مدى ملاءمتها لعاطفة الشاعر .

اجابة التدريب (4)

(أ) – الفكر هو موضوع التجربة الشعرية ومضمونها ، والوجدان هو العنصر العاطفي في التجربة ، وبامتزاج الفكر بالوجدان في التجربة الشعرية يحس القارئ بصدق التجربة . 
– وفي الأبيات نرى أفكار الشاعر تتمثل في تصميمه على افتداء وطنه بكل غال ورخيص ، وسعيه لرؤيته حراً عزيزاً عظيماً يملؤه العدل ويعمه الرخاء . 
– كما نحس بعاطفته الفياضة التى تتمثل في هذا الحب الجارف الذي ملأ وجدانه فجعله يوقف حياته لكرامة الوطن ، وعزته وسعادته ، وقد امتزجت أفكار الشاعر بوجدانه ، فتراهما يطلان من خلال كل بيت بألفاظه وصوره . 
– وقد وفق الشاعر غاية التوفيق في اختيار ألفاظه ، فحينما عبر عن الحب كانت هناك كلمة (وطني) بدون حرف نداء دلالة على القرب ، وحينما عبر عن الفداء كانت هناك كلمتا (روحي – دمي) ، وحينما عبر عن مكانة وطنه كانت هناك كلمات (عز – باذخ – علاء ) ، وحينما عبر رؤيته لوطنه كانت هناك كلمات (العدل – الحجا – سعادة – رخاء ) . 
(ب) – (وطني خذ العهد) ، يشخص الشاعر وطنه فيناديه ، وهذه الصورة استعارة مكنية تمثلت فيها عاطفة الشاعر نحو وطنه بحذف أداة النداء دلالة على قربه منه . 
– (خذ العهد) .. كأن العهد الذي هو شيء معنوي تجسم فأصبح شيئاً مادياً تتناوله يد من يد ، وهذه الصورة أيضاً استعارة مكنية ملائمة لعاطفة الشاعر الذي يبذل ويعطي … 
– (وما ملكت يداي) .. شخص الشاعر اليدين فجعلهما تملكان ، وهذه الصورة الاستعارية ملائمة لعاطفة الشاعر الذي يجود بكل ما عنده في سبيل الوطن .


تدريب (5) بلاغة مجاب عنه للثانوية العامة 2017 

قال إيليا أبو ماضي : 
أصغي إلي صوت الجــــدا ول جاريات في الســـفــوح 
واستنشقي الأزهار في الـ ـجـــــــنات ما دامت تفوح 
وتمتعي بالشـــهب في الــ أفــــــلاك ما دامت تـلوح 
 ( أ ) -نجاح الوحدة العضوية يتوقف على وحدة الموضوع ، وترابط الأفكار ، وتكاملها . طبق ذلك على الأبيات . 
 (ب) -اختيار الألفاظ المعبرة ، تدل على قوة التجربة الشعرية . وضح ذلك . 
  

اجابة التدريب (5)



(أ) – تناولت هذه الأبيات موضوعاً واحداً وهو دعوة للتفاؤل وحب الحياة والطبيعة . وترابطت الأفكار وكل فكرة تكمل الأخرى بأنه يطلب من الفتاة أن تصغي إلي الماء وهو يترقرق في الجداول الصغيرة التي تنساب في سفوح الجبال ، وأن تملأ رئتيها من عطر الورود والأزهار وأن تمتع عينيها بمنظر النجوم وهي تتلألأ في السماء . إنه يدعوها إذن إلى أن تنعم بما تقدمه الطبيعة من متع تلذ حواس السمع والشم والإبصار جميعاً ، وقد تكاملت عناصر الصورة الكلية في اللون والصوت والحركة.
 (ب) – تحققت تجربة الشاعر في ألفاظه المشرقة التي توحي بالتفاؤل والأمل في حياة سعيدة من خلال استخدامه لأفعال الأمر ” أصغي – استنشقي – تمتعي ” كما نبهها إلي صوت الجداول ورائحة الأزهار ومنظر الشهب ليلاً ، وكلها ألفاظ تدعو للتفاؤل وحب الحياة .

error: ممنوع نقل المحتوى