خريطة المنهج ونواتج التعلم للمرحلة الاعدادية

قد لاحظنا بأن العديد من المدارس قد حصلت على نسبة كبيرة من الجودة والتميز، وقد يرجع ذلك لاتباع نواتج التعلم وخريطة المنهج المستهدفة، فعند الحرص على قيامك بتبسيط نواتج التعلم، والتخطيط للقيام بعمل خريطة المنهج سوف ينتج عن ذلك أن تحصل على الكفاءة والجودة مع العلم أن هذه الطريقة يطبقها السادة الأفاضل من المراجعين الخارجيين ونحن نسعى دائماً لنقدم لكم كل ما هو أفضل لذا فنحن اليوم سوف نساعدك بالقيام بخريطة المنهج المستهدفة وأيضاً نواتج التعلم فقط تابعوني. 

أولاً: خريطة المنهج


هي أداة بنائية تساعد في تخطيط وتنظيم عناصر المناهج التعليمية، داخل منظومة متناسقة ومتكاملة، كما يتأثر كل عنصر من باقي العناصر الأخرى، ويتجانس معها وعنصر تطوير عنصر واحد فمن الضروري تطوير العناصر كمنظومة واحدة للمنهج، وتشمل خريطة المنهج المعايير الأكاديمية التي تخص كل مادة من المواد الدراسي، ونواتج التعلم، ومحتوى المنهج، وطرق التدريس الحديثة، والأنشطة والأدوات المستخدمة أثناء التدريس، وأساليب التقويم. 


 مكونات خريطة المنهج


- المعايير 

-نواتج التعلم.

- المحتوى( موضوعات المنهج الدراسي الطبقة لكتاب المدرسة).

- أساليب التعليم. 

· الأنشطة التعليمية. 

- اختبارات شفوية.

- كراسات الطالبة.

- دفتر التحضير.

-· ملف انجازات الطالب.

فوائد خرائط المنهج


- تعتبر خريطة المنهج هي أداة لكي توصل الطالب بالمعلم. 

- طريقة تخطيطية تساعد المعلم في تحليل محتوى المواد الدراسية. 

- تساعد المعلم في تحديد الأهداف والمعلومات الهامة. 

- تعمل على تنمية الأبداع والمهنية في التدريس، من خلال اطلاع المعلم على طرق التدريس الجديدة والمختلفة. 

- تساعد على تدريس المفاهيم بعمق. 

- تساعد في توضيح خطوات وتحليل محتوى المنهج خلال الشهر من محتوى الوحدة وجوانب التعلم. 

- تحتوي على مهارات ومفاهيم وحقائق. 

- القيم والاتجاهات. 

- استراتيجية التعلم، من خلال الوسائل التعليمية.

- مصادر المعرفة

- أساليب التقويم. 

أهمية خريطة التعليم للمؤسسة


من الممكن للمؤسسة أن تقوم باستخدام خريطة المنهج للأسباب التالية: 

1. تقيم ما قام به الطلاب في الصفوف الاعدادية للعمل عليه من حيث المهارات والمعارف. 

2. تحديد الفجوات سواء كانت رأسية أو أفقية في الإتساقات داخل المنهج. 

3. كما أن الاتساق الأفقي يؤكد أن كل المدرسون يتبعون نفس الوقت. 

4. تساعد في تنظيم عناصر المنهج بطريقة مرئية، لتسهل للطالب فهمه، من قبل المدرس مما يسهل الالتزام به طوال اليوم. 

كيفية تصميم خريطة المنهج


1. تقسيم نواتج التعلم المستهدفة، لكل مادة من المواد الدراسية من قبل المعايير الأكاديمية للمادة الدراسية طبقاً للكتاب المدرسي.

2. تحديد وتوثيق نواتج التعلم التي تتعلق لكل كتاب من نواتج التعلم ومعايير المادة الدراسية. 

3. تحديد كل محتوى الذي يلائم مع كل كتاب دراسي تحت ضوء نواتج التعلم الذي تخصه. 

4. تحديد كلاً من استراتيجيات التدريس والأنشطة التعليمية، التي تتوافق مع نواتج التعلم. 

5. توفير كافة الاحتياجات الازمة لتطوير عناصر المنهج الدراسي المقرر من قبل الوزارة. 

ثانياً نواتج التعلم


هي كل ما يحصل عليه الطالب من معلومات ومهارات واتجاهات وقيم، من خلال ما مر به من خبرات تربوية لمنهج معين خاص بنواتج التعلم، والتغير الملحوظ في مستوى تعلم الطالب، لكل ما اكتسابه الطالب من معلومات ومهارات واتجاهات وقيم، عن طريق ممارسة الأنشطة الصيفية والا صيفية من خلال استخدام مصادر المعرفة بأنواعها المختلفة.

فوائد نواتج التعلم


أولاً: فوائد نواتج التعلم للمعلم


· تساعد على تنظيم أعماله مما يسهل استيعاب الطالب لنواتج التعلم المستهدفة دون حدوث أي فوضى. 

· الحرص على التركيز على كل ما هو هام وما يناسب احتياجات الطالب. 

· حسن اختيار المقرر الدراسي للمواد الدراسية.

· تطبيق استراتيجيات التعلم التي تساعد الطالب في استيعاب نواتج التعلم المستهدفة. 

· التركيز على الأنشطة التعليمية التي تساعد على تحقيق الأهداف المطلوبة. 

· تساعد في اختيار أساليب التقويم المناسبة لتحقق عن مدى استيعاب الطالب لنواتج التعلم المحددة.

· التواصل بين المعلم وزملائه في العمل، لمناقشة نواتج التعلم المقصود لاكتسابها لطلاب الاعدادية فيما يحقق أهدافهم. 

ثانياً: فوائد التعلم للطالب


1-       لتحقيق تعليم أفضل بحيث تكون كافة جهود القيادة وهيئة التدريس في المؤسسة التعليمية، تساعد في اكتساب الطالب نواتج التعلم المستهدفة. 

2-       وضع أهداف محددة لطالب تساعده في التعلم الذاتي، حيث يختار الطالب الأنشطة والمهارات التي تتوافق مع ميوله، ليحقق هذه الأهداف. 

3-       المشاركة والتعاون بين الطالب والمعلم، تحت بند اكتساب الطالب للنواتج المستهدفة. 

4- ارتفاع نسبة الأداء للتفكير في تحقيق انجاز المهمات المطلوبة.