بحث عن حرب أكتوبر

بحث عن حرب أكتوبر ، قامت مصر بالحرب من أجل استيراد ارضيها وذللك في يوم السادس من أكتوبر لعام 1973 في الساعة الثانية ظهراً، كما دخل الرئيس أنور السادات مركز العمليات في تمام الساعة الواحدة بعد الظهر، وعندما بدأت الحرب، كان الرئيس موجوداً في مركز 10، بمقر القيادة للعمليات العسكرية بجوار مركز العمليات، بجوار كلاً من وزير الحربية، ورئيس أركان حرب، ورئيس هيئة العمليات، أما قادة الأفرع الرئيسية بمقر قيادتهم، وفي الساعة الثانية وخمسة دقائق، كان يوجد حوالي 220 طائرة مقاتلة مصرية تقوم بعبر قناة السويس، حتى تدمر مراكز قيادات ومطارات إسرائيل في سيناء وفي نفس ذات الوقت.

و قام اكثر من ألفي مدافع بإطلاق حمم بركانية، على قوات العدو، المحتلة في شرق القناة، كما قامت قوات الجيش بعبر القناة والقضاء على خط بارليف الحصني، وفي الوقت المجدد لنزول الجنود إلى المخابئ، قاموا بارتداء الزي واستخدام ادوات القتال، في الساعة الواحدة تماماً قد حضر الرئيس أنوار السادات القائد الأعلى للقوات المسلحة، إلى مركز العمليات، ووجه لهم عبارة “شدوا حيلكوا يا رحالة، وإن شاء الله منتصرين، أنا متفاءل برمضان، وقد أصدر المفتي فتاوي مبينة توضح جواز الإفطار اثناء الحرب، وكما قال المشير عبد الغني الجسمي ” لقد سبق السيف العزل، حتى وان عرفت إسرائيل لن تستطيع فعل شيء:.

:: بحث عن حرب أكتوبر ::

إليكم بعض العناوين العريضة والتفاصيل حول بحث عن حرب أكتوبر 1973.

المهاجمة البرية والجوية

قامت القوات الجوية في الساعة 3 وخمس دقائق بالعبور من خلال220 طائرة جوية، ووضح الجانب المصري لخسارتها بأقل من خمس طائرات، وقد أكد المراجع بأن الخسائر، كانت تتراوح ما بين 20و5% وفي العودة اطلقت حوالي ألفي مدفع حتى تسقط بها مدافع العدو ومدى قواته ، وأيضاً لا نتغاضى عن العبور بالقوارب المطاطة والخشبية، حيث تدفقت المجموعة الأولى من القوارب، في العبور للناحية الأخرى، من القناة ويتواجد بها أشخاص ذات مهارة عالية في التوغل بين النقاط الحصنية، وتستطيع القضاء على الدبابات وتدميرها كلياً حتى تقوم بحماية قوات العبور الهجومية والعامل الرئيسي في صد أي هجمات مضادة لهم، وأيضاً كان يستخدم مهندسون عسكريون حوالي ألف قارب في صراع موجات عبور متلاحقة، وفي خلال حوالي 6 ساعات كان تقريباً 80 ألف مقاتل في اتجاه الضفة الشرقية.

عبور قوات الجيش

كما عبرت حوالي 5 فرق من قوات الجيش المصري، التي تدعم قناة السويس وتعمل على تدمير خط برليف، والقيام بعمل رؤوس وكباري بعد أربعة ايام، بعمق يتراوح ما بين 12 و15، كليو متر ثم توقفت قوات الجيش، عن استمرار المهاجمة واستيلاء على باقي الأرض، وعندما قامت صواريخ الدفاع الجوي، بالعبور مع القوات كما أصيبت إصابات كبيرة من قبل طيران العدو.

بعد انتهاء الحرب

بعد انتهاء الحرب استرجعت السويس مبانيها وغادر المهجرون المكان وذهبوا إلى ارضيهم، وتنشطت التنمية، وتم إنشاء نفق الشهيد أحمد حمدي، الذي أصبح يربط بين الشرق والغرب، حيث صدر بيان بعد تصميم سناء إلى شمال وجنوب يضم ما بين 10و 15 كليو متر، شرق القناة، إلى محافظات السويس والإسماعيلية وبورسعيد، حتى أن صارت القناة تسير في محافظات واحدة. 

الموافقة على اتفاقية السلام

قد اعلنت قبولها لزيادة مدة وقف إطلاق النيران الذي قد بدأت في اغسطس لعام 1970، طبقاً لمبادرة روجرز، كما صرح الرئيس أنور السادات بتقديمه لاتفاقية مبادرة السلام في شهر فبراير لعام 1971، كمات نجحت جمهورية مصر العربية، في القيام ببناء تنسيق مع سوريا من أجل المعركة، ولأول مرة تمكنت مصر في الحصول على تسهيلات بحرية من قبل الدول العربية، التي تطل على البحر الأحمر، لقيامها بفرض حصار بحري على إسرائيل وعند قيامها بذلك مهدت مصر لكسب الحرب من قبل أن تبدأ.

هذه هي كل المعلومات والتفاصيل التي تحتاجها لكتابة بحث عن حرب أكتوبر 1973.

error: ممنوع نقل المحتوى