نواتج التعلم


تعتبر نواتج التعلم أهم أهداف التي يسعي المعلم للتحقيقها علي مدار العام الدراسي والتي تحقق من خلال أهداف التعلم وأنشطة الدرس، وذلك عن طريق تنفيذ المنهج الدراسي، بكل مجموعاته من أهداف المادة، ومحتوى طرق التدريس، والأنشطة الصيفية، وأنشطة الغير صيفية، وتقويم وغيرها من الأهداف، والتي نتاولها خلال مقالنا التالي

أهداف خريطة التعلم: 

• التحديد الدقيق لكافة نواتج التعلم المراد تحقيقها. 
• تحديد المهارات والمفاهيم وكل الاتجاهات التي من الضروري معرفتها للمتعلم. 
• ضبط طرق التدريس الت تتوافق مع الطالب لكي يحقق بها نواتج التعلم.
• تحديد أهداف ومصادر التعلم. 
• تحديد أنشطة الطالب الصيفية ولا صيفية التي يقوم بها المعلمون وما هو موقعها الأساسي في خريطة المنهج التعليمي. 
• تحديد أساليب للتقويم الخاص بنواتج التعلم المستهدفة. 

تشمل خريطة المنهج: 

1. نواتج التعلم.
2. الموضوعات الدراسية للمنهج.
3. طرق التدريس.
4. الأنشطة التعليمية.
5. أساليب التقويم. 

أولا:  نواتج التعليم: 

تعد نواتج التعلم بأنها هي كل ما يستوعبه المتعلم من مهارات ومعارف واتجاهات وقيم ومبادئ، نتيجة لما مر به من خبرات تربوية معينة أو دراسة لمنهج دراسي معين، والجدير بالذكر بأن نواتج التعلم هي بعض الأهداف الرئيسية للمواد الدراسية بعد العمل على تحقيقها بالإضافة إلى مخططات المدرسة والمعلم لإعطاء التعلمين مهارات ومعارف ومبادئ وقيم، عن طريق ممارسة العديد من الأنشطة الصيفية والغير صيفية، من خلال استخدام مصادر المعرفة بمختلف أنواعها. 
كما أن نواتج التعلم هي المنتج النهائي للعام الدراسي، الذي يظهر على هيئة متعلمين يملكون العديد من قدرات المهارات والمعرفة والاتجاهات والقيم والمبادئ، ويتبعون طريق معين بناء على ما اكتسبوه عند تنفيذ خريطة التعلم. 
ثانيا: كيفية تحديد نواتج التعلم: 
حتى يتم تحديد نواتج التعلم عليك باتباع الآتي: 
• أولاً: تحديد الأهداف الرئيسية والفرعية للمادة الدراسية.
• ثانياً: تحديد الأهداف التي يرغب بها المعلم والمدرسة لتحقيق نواتج التعلم. 
• ثالثاً: تحديد مناهج المفاهيم والمهارات والاتجاهات التي من الضروري أن يكتسبها المتعلم. 

ثالثا: تحديد وحدات المنهج: 

المقصود بوحدات المنهج محتوى الوحدات التي سوف يتم تحقيق نواتج التعلم المستهدفة عن طريقها، ويتم ذلك عن طريق تحليل لمحتوى المنهج الدراسي ليتم تحديد الوحدات، من المنهج التي يتحقق بها نواتج التعلم، مع العلم بأن المناهج الحالية تحتوي على أهداف الوحدات منذ بداية كل وحدة في الكتاب المدرسي، ومن الممكن أن يضاق لها أهداف المعلم التي يريد في تحقيق المتعلمين لها.

رابعا: التقويم: 

هي الطريقة الوحيدة التي تستخدم في التأكد من تحقيق الأهداف وتحديد الضعف والقوة في الأداء، حتى يحقق التقويم الهدف من استخدامه من الضروري استخدام أسلوب التقويم المناسب لكل من ناتج التعلم، فئات المتعلمين، الموضوعات، فالعمل بطريقة التقويم الجديدة التي تعطي نتائج صادقة ومعبرة للغاية، يقوم المعلم من خلالها بتمعن في نواتج التعلم التي قد حققت، فالتقويم هو الوسيلة الوحيدة لتعرف على مدى نجح المدرسة على تحقيق نواتج التعلم المستهدفة، كما يذكر في عمود التقييم وسيلة التقييم التي من المفروض استخدامها لكل ناتج من نواتج العمل. 

خامسا: الأنشطة التربوية: 

تحتوي الأنشطة على نوعين الصيفية والا صيفية وهي الوسيلة الأكثر فعالية لإعطاء المعلمين الكثير من مناهل المعرفة والمهارات والسلوكيات الجيدة والقيم والمبادئ، فعن طريق ممارسة المتعلم لهذه الأنشطة التي تم التخطيط لها يكتسب الطالب العديد من المهارات والسلوكيات والقيم بالإضافة إلى المفاهيم والمعارف المهارات التي ترتبط بالمنهج، والجدير بالذكر أن في أهداف خريطة المنهج النشاط المستخدم في تحقيق ناتج التعلم المرد تحقيقه، ويتم عرض النشاط في خريطة المنهج بشيء من الانجاز مما يوضح طبيعة النشاط وكيفية القيام به. 
error: ممنوع نقل المحتوى