موضوع تعبير عن الرسول (ص) حياته وأخلاقه

موضوع تعبير عن الرسول (ص) حياته وأخلاقه ، سوف نقدم لكم علي موقعنا مذكرة دوت كوم موضوع تعبير عن الرسول (ص) حياته وأخلاقه وهو موضوع مناسب لجميع المراحل التعليمية من المرحلة الإبتدائية إبتداءا من الصف الرابع والخامس والسادس الإبتدائي والمرحلة الإعدادية الصف الأول والثاني والثالث الإعدادي وأيضا المرحلة الثانوية الصف الأول والثاني والثالث الثانوي.

العناصر الأساسية لموضوع تعبير عن الرسول (ص) حياته وأخلاقه


مقدمة الموضوع

عظمة الرسول الكريم صلي الله عليه وسلم

أخلاق النبي الكريم صلي الله عليه وسلم

رحلة الهجرة لرسولنا الكريم

طريقة تعامل الرسول صلي الله عليه وسلم

خاتمة الموضوع

مقدمة الموضوع


يمكنك وضع أي مقدمة من المقدمات التي نقدمها لكم علي موقع مذكرة دوت كوم كل ما عليكم فعله هو متابعة موقعنا وتتبع كل ما هو جديد ولكن سوف نقدم لكم مقدمة صغيرة عن موضوعنا الهام للغاية ، سوف نتحدث عن موضوع هام للغاية ، وهو موضوع موضوع تعبير عن الرسول (ص) حياته وأخلاقه فهو محمد صلي الله عليه وسلم.

عظمة الرسول صلي الله عليه وسلم


رسولنا الكريم محمد صلي الله عليه وسلم هو أشرف المرسلين وخير الناس فكان يتمتيز بأخلاق لن تجدها الآن كما إنه خير مثال للإقتداء به قدوة حسنة فهو خير مثال للجميع والذي لابد وأن تفتخر كل الامة الإسلامية به فقد كان يعرف بإسم الصادق الأمين فهو لم يكذب ولم يخن أحدا أبدا حتي أنه لم يشك أبدا بالرغم من كلام الكفارعنه بأنه ساحر مجنون ولكنه لم يرد علي ذلك الكلام واكتفي بعلو وسمو أخلاقه دوما.

أخلاق النبي الكريم صلي الله عليه وسلم 


فهو كان يهتم بسمو أخلاقه دوما مع العد قبل الصديق فكان لا يخطئ بحق أي شخص مهما كان هذا الشخص ومهما كان درجة كرههم له كما إن تلك الأخلاق كانت سببا في إيمان العديد وحبهم في الإسلام ورغبتهم في الدخول له حتي يصبحوا كنبينا الكريم ويكتسبوا مثل أخلاقه فقد كان ينصح بالخير دوما ولا ينهي عن أي شئ إلا يكون تاركا هو له أولا كما غنه كان إذا وعد وفي بعهده.

رحلة الهجرة لرسولنا الكريم


لقد بدأ رسولنا الكريم برحلته يوم الخميس الموافق أول أيام ربيع الأول والتي لم يكن يعلم عنها أحدا سوي أبو بكر الصديق وأبنتيه عائشة وأسماء رضي الله عنهما جميعا وعلي بن أبي طالب رضي الله عنه حيث كانتا كلا من عائشة وأسماء يحضرون الطعام لهما الخاص بتلك الرحلة كما غن أسماء بنت أبي بكر قد قامت بقطع جزء من نطاقها حيث قامت بربط الطعام بها لذلك قد سميت " ذات النطاقين " ، ثم ذهبوا إلي غار ثور وظلوا به لمدة ثلاث ليال.

طريقة تعامل الرسول صلي الله عليه وسلم


لقد كان يحبونه الأنصار بشكل كبير حيث إنه أول ما قام به عند الذهاب إلي المدينة هو إختيار المكان الذي تبرك به الناقة من أجل أن يتخذه مسجدا فقد كان هذا المكان هو مملوكا لغلامين من الأنصار وقد أرادوا وهبه له دون مقابل مادي ولكنه رفض تماما وأصر علي إعطائهما عشر دنانير ، كما إنه كان يساعد المسلمين في بناء المسجد وينقل الطوب منهم وقد عمل علي صنع الإخوة بين الانصار والمهاجرين وتقاسم كل ما في منزل المسيحي مع أخوه المهاجر.

خاتمة الموضوع


للنبي الكريم أخلاق عدة بالفعل لم نستطع ذكرها بالكامل فهو يتسم بأخلاقه الحميدة وصفاته المحببة والتي لا نجد لها أي تفسير سوي إنه نبي الرحمة والتسامح.