موضوع تعبير عن طه حسين

موضوع تعبير عن طه حسين بالعناصر، سوف نقدم لكم علي موقعنا مذكرة دوت كوم موضوع تعبير عن طه حسين بالعناصر الأساسية وهو موضوع مناسب لجميع المراحل التعليمية من المرحلة الإبتدائية إبتداءا من الصف الرابع والخامس والسادس الإبتدائي والمرحلة الإعدادية الصف الأول والثاني والثالث الإعدادي وأيضا المرحلة الثانوية الصف الأول والثاني والثالث الثانوي.

العناصر الأساسية لموضوع تعبير عن طه حسين


مقدمة عن طه حسين

نشأته وولادته

دراسته في الأزهر

دراسته بالجامعة المصرية وسفره إلي باريس

عودة طه حسين إلي مصر 

مؤلفات طه حسين

خاتمة عن طه حسين

مقدمة عن طه حسين 


يمكنك وضع أي مقدمة من المقدمات التي نقدمها لكم علي موقع مذكرة دوت كوم كل ما عليكم فعله هو متابعة موقعنا وتتبع كل ما هو جديد ولكن سوف نقدم لكم مقدمة صغيرة عن موضوعنا الهام للغاية ، وهو موضوع تعبير عن طه حسين واحد من أهم وأشهر النقاد والادباء في مصر والعرب ككل فهو فخر لكل مصري وعلم من أعلام مصر فهو إستطاع الجمع بين الثقافة المصرية والثقافة الأاجنبية والإضافة لثقافتنا كل ما هو مواتي للعصر الحديث.

نشأته وولادته


لقد ولد طه حسين علي سلامة في عام 1889 م وتوفي في عام 1973 م في إحدي قري محافظة المنيا في صعيد مصر وقد حصل علي العديد و العديد من الجوائز فهو قد حصل علي الدكتوراه الفخرية في عدد كبير من الدول الاجنبية كما حصل علي منحة قلادة النيل في مصر والتي تعد قلادة مميزة للغاية فهي لا يتم إعطائها إلا للزعماء والملوك فقط ، وحصل علي عدد من الأوسمة من دول المغرب العربي " تونس والمغرب" والعديد من الدول العربية الأخري أما عن كتابه "علي هامش السيرة " فقد حصل علي جائزة الدولة التقديرية في الأدب.

دراسته في الأزهر


لقد قام طه حسين بالذهاب إلي القاهرة من أجل الدراسة في الأزهر في عمر لا يتجاوز 14 من عمره ولكنه كان عاشق لتلقلي العلم وبالفعل قد تلقي العلم هناك وأصبح لديه علم كبير لعدة مواد دينية فهو لم يكتف بالمواد الأازهرية فقط بل أيضا درس العديد من المواد العربية والأدب فقد كان يحب مقامات الحريري وحفظها ولكن من هنا ظهرت شخصية الأديب العظيم طه حسين حيث كان يرفض حضور محاضرات عدة شيوخ حتي شعر بالملل وقرر ترك الأزهر بعد دراسته أربع سنوات مما جعله يمكنه الأإلتحاق بأي جامعة يرغب بها بكل سهولة.

دراسته بالجامعة المصرية وسفره إلي باريس


لقد صادف موعد فتح الجامعة المصرية في نفس وقت ترك طه حسين للأزهر في عام 1908 م وبالتالي فلقد إلتحق بها وبالفعل قد تعلم الكثير عن الحضارة الإسلامية والحضارة المصرية القديمة والجغرافيا والتاريخ مع عدة لغات أيضا مثل : الحبشية ، العبرية والسريانية مما جعل مرحلة تلك الجامعة هي نقطة تحول هامة في حياته حيث قام بتقديم رسالة الدكتوراه الخاصة به وهي عن " أبي علاء " وقد حصل علي شهادة دكتوراه وبالتالي قد قامت الجامعة بوفده إلي مونبيلي’ بدولة فرنسا فقام بدراسة علم النفس والادب والتاريخ بها ، وذلك لمدة خمس سنوات.

عودة طه حسين إلي مصر


لقد حصل في فرنسا علي الدكتوراه وحقق جميع طموحاته وقد عاد إلي مصر في عام 1919 م وقد تم تعيينه أستاذ لكلا من اللغات اليونانية والرومانية وبعد أن تحولت الجامعة المصرية إلي جامعة حكومية قد تم تعيينه أستاذ في تاريخ الأدب العربي في كلية الآداب ثم أصبح عميدا للكلية فيما بعد مما جعله يعاني من مشاكل سياسية حتي قدم إستقالته ، أما أخر وظائفه فهي تتمثل في تعيينه كوزيرا للمعارف في الحكومة الوفدية حتي حريق القاهرة ثم تم حل الحكومة وظل يكتب في عهد الثورة حتي قيام ثورة 1973 وهو عام وفاته.

مؤلفات طه حسين


لقد كتب أكثر من 380 كتابا ومن أهمهم : الأيام ، في الشعر الجاهلي ، طه حسين والمغرب العربي ، دعاء الكروان ، من بعيد ، علي هامش السيرة ، في الصيف ، الوعد الحق والديمقراطية في الإسلام.

خاتمة موضوع طه حسين


لقد تميز طه حسين بطموحه وعلمه الغزير وقدرته علي تحقيق أحلامه بالرغم من أنه فاقد للبصر ولكن لم يكتف بذلك بل ظل يدرس ويتعلم في عمر صغير حتي أصبح علي ما هو عليه وظلت سيرته حتي الآن تتناقل وتكتب بكل فخر فهو طه حسين رحمه الله.