موضوع تعبير عن التلوث بالعناصر والأفكار

موضوع تعبير عن التلوث بالعناصر والأفكار ، التلوث بالمعنى الإصطلاحي المعروف عنه هو حدوث خلل كيميائي في العناصر التي تُمثل الركيزة الأساسية للطبيعة مما ينتج عنه تغيرات كيميائية وبيولوجية خطيرة تعود بالسلب علي الانسان والبيئة .
تعريف البيئة
البيئة هو كل ما يحيط بنا كبشر من مكونات طبيعية لا دخل للإنسان في نشأتها وتكوينها من مسطحات مائية وخضراء وغيرها او بالمعني العامي الشائع هو كل ما يعيش الإنسان عليه ويمارس حياته اليومية
ولكن بعيداً عن المصطلحات العربية الجامدة التي تضفي جو من الملل إذا قُمت باستعراضها فالخلاصة ان البيئة هو كل ما نراه في يومنا من أرض وسماء ومسطحات مائية وخضراء.

مصدر التلوث

البديهي لإجابة هذا السؤال هو أن السبب الرئيسي هو من يعيش في البيئة ويقوم بإساءة إستخدام ما توفره له من مصادر بصورة سلبية ففي الأونة الأخيرة شهد العالم طفرة صناعية هائلة سواء في المجال الصناعي أو التكنولوجي لتنقُل العالم نقلة نوعية كبيرة وتجعل الحياة أكثر سهولة وسلاسة لكن هذا التقدُم لم يمر مرور الكرام ولكن ترك أثار سلبية في شتي مناحي الحياة والتي يهمنا منها أثرها علي البيئة التي هي موضع إهتمامنا ولكن العامل الفعال والمؤثر علي نحو ملموس في موضوع التلوث هو الكائن البشري بكونه أرقي الكائنات الحية الموجودة علي البسيطة والمٌكلف بتعميرها فهو من يزرع هو من يصنع هو من يبني هو من يقوم بكل شئ لذلك يُعتبر هو المصدر الرئيسي لهذا الضرر.

مستويات التلوث

أ‌- التلوث الذي لا يُمثل خطراً
هو التلوث الموجود في حياتنا اليومية نتيجة للتطورات الهائلة والذي يُمكن العيش والتأقلم معه بكونه لا يُمثل تهديداً للإنسان بسبب عدم تاثيره علي عناصر البيئة الأساسية وعدم تأثيره الملموس علي دورة الحياة البيئة المنتظمة .
ب‌- التلوث الخطر
وهو التلوث المُهدد للنظام البيئي وتوازنه والذي يُمثل عائقاً خطيراً في وجه حياة الانسان الذي يمكن تجاهله والتقليل من خطورته والبحث عن حلول جذرية عاجلة له .
ت‌- التلوث المُدمر
وبالنظر إلي إسمه فهو كما يسمونه ” البعبع ” بإعتباره أنه يعيق الإنسان عن تكملة حياته اليومية بصورة طبيعية لما يٌخلفه من تغيرات في غاية الخطورة في النظام والتوازن البيئي وهذا يُحتم علي الإنسان القضاء علي مصادره أو بالكاد البُعد عنها ومن أشهر الامثلة علي هذا النوع وأكثرها خطورة هو التلوث بالإشعاع أو بالنفايات الإشعاعية الذي لا يقتصر تأثيره علي الأجيال الموجودة ولكن تمتد وتطول كل ما هو قادم ومن اشهر الحوادث الدولية حادثة المفاعل النووي ” تشرنوبل ” ويُعتبر هذا التلوث من المشاكل بالغة الصعوبة في الحل بسبب احتياجها لأموال طائلة وتكاليف باهظة .

نشرنا أيضًا: موضوع تعبير عن الربيع

أنواع التلوث

التلوث الهوائي
يُعتبر الهواء كما يقولون هو أكسير الحياة لذلك وضعته في المقام الأول بُحكم ان الأنسان يمكنه أن يعيش بمصادر خارجية لم تتأثر بعد بالتلوث لكن لا يستطيع أن يعيش بدون أكسجين ليوم واحد فإذا تكلمنا بإيجاز عن مصادر التلوث الهوائي تتمثل في : السجائر ودخان التبغ الذي يتم حرقه والمنتشر بكثرة في المقاهي وشوارعنا وعوادم السيارات والدخان المنبعث من المصانع وبعد المصادر الطبيعية الاخري ولكن لا نستطيع أنها تؤثر بنفس كيفية المواد الاخري مثل الاتربة وغيرها التي تنتشر في الهواء نتيجة لهبوب الرياح .

خطورة التلوث الهوائي علي الانسان 

أمراض الإلتهاب الرئوي .
الحساسية .
السعال والسعال الديك .
أمراض الربو .
الزكام ونزلات البرد .
بالإضافة إلي تأثيره علي النبات وأزهاره وثماره .

التلوث بالنفايات

أي نشاط بشري للإنسان في البيئة ينتج عنه نفايات ولكن تختلف تلك النفايات علي حسب النشاط الذي يمارسه فهناك نفايات غير مؤثرة علي الإنسان والبيئة مثل القمامة التي تنتج عن إستخدامنا اليومي ولكن النفايات التي تمثل خطراً ويٌمكن تسميتها بالتلوث هي المخلفات الإشعاعية ونواتج المواد الكيمياوية في الزراعة من أسمدة وكيمياويات لتغذية النباتات وغيرها من المخلفات التي تتمثل خطورتها في 
إنتشار الروائح النتنة والكريهة.
الأمراض التي تُصيب الجهاز التنفسي.
الامطار الحمضية.
إشتعال النيران والحرائق.
إنتشار الحشرات الكريهة من ذباب وناموس التي يٌكنها من نقل الأمراض بسهولة من شخص لأخر.
الإحتباس الحراري نتيجة لدفن النفايات الإشعاعية في باطن الأرض.

التلوث السمعي

كل شئ له مقدار طبيعي إذا زاد عن الحد أصبح ضاراً وسلبياً فكذلك الاصوات فكما نستمتع بها وتضيف إلينا جو من الأنس في وحدتنا فهي من الممكن أن تكون سبب في إزعاجنا وضيقنا ويتلخص التلوث السمعي في اصوات الأجهزة الكهربية العالية مثل أصوات السماعات وأصوات المصانع المزعجة , اصوات الاشخاص العالية , أصوات نباح الكلاب وغيرها من الحيوانات ذات الاصوات الصاخبة المزعجة .

اضرار التلوث السمعي 

فقدان السمع .
الإحساس بالضيق والضجر .
التوتر العصبي .
 الإصابة بالصداع وألام الرأس
فقدان التركيز خاصة إذا كنت تقوم بأعمال ذهنية تحتاج منك التركيز .

التلوث البصري

هو من انواع التلوث المُبهمة والغريبة لبعض الناس كمعرفة وعلم لكن بإختصار شديد هو كل ما وقعت عليه نفسك واحسست بالضيق والضجر وعدم الإرتياح النفسي والرغبة في صرف نظرك عنه اي كل منظر تكرهه مثل مناظر القمامة المرمية في الشارع , المنازل المُنتشرة في المقابر وغيرها من المناظر الغريبة .

تلوث الماء

يقول الله عز وجل : ” وَجَعَلْنَا مِنَ الْمَاء كُلَّ شَيْءٍ حَيٍّ أَفَلَا يُؤْمِنُونَ ” فالماء يأتي في المرتبة الثانية بعد الهواء في الأهمية فهو عصب الحياة وكما يقولون قلبها النابض فكم تصارعت امٌم ونشبت حروب نزاعاً علي اخذ الماء وكما يقولون :
” قطرة ماء تساوي الحياة ” والماء كما ذكرت لا يحتاج كلام عنه فهو يتحدث عن نفسه بدخوله في شتي مناحي الحياة من أطعمة ومشروبات ومأكولات وغيرها وبقية المجالات التي يدخل فيها المياه التي يطول الحديث حيث تُشكل المياه علي وجه الارض 71% من مساحة الارض الكلية مقارنة باليابس عنها وويتمثل تلوث المياه في 
رمي النفايات والقمامة والحيوانات الميتة والمواد الكيميائية والبترولية فيها وتسريب المصانع لمخلفات صناعتها من زيوت ومواد اخري في المياه وفي بعض القري والأحياء الفقيرة يتم إستخدام مياه البحار أو غيرها في غسل الصحون وأواني الطهي والإستحمام وغسل المواشي كل تلك الاشياء التي ورد ذكرها تلوث المياه وتسبب في امراض خطيرة .

مخاطر تلوث المياه

الكوليرا
التيفود
الإلتهاب الكبدي الوبائي أو المعروف بفيرس سي 
الملاريا 
البلهارسيا
أمراض الكبد 
حالات تسمم عديدة

تلوث التربة

التُربة هي مصدر غذائنا وطعامنا اليومي ولا نستطيع الاستغناء عنها للحصول علي كل ما تمدنا به من خضروات وفواكه لذلك كان الإعتناء بها مهماً لنا تحتوي التربة علي مجموعة من العناصر تجعلها صالحة للزراعة ولكن عند حدوث تلوث لها واختلال تلك العناصر سواء عن طريق نقصانها او زيادتها يعود بالضرر علي المواد المزروعة فيها وبالتالي تتوسع الدائرة لتطول كل من يتغذي علي ما في التربة من كائنات حية ومن اهم الاسباب التي تسبب التلوث للتربة
ترك المياه لفترات طويلة بالتربة مما يؤدي الي حدوث ظاهرة ” تمليح التربة ” سواء أكانت تلك المياه تُستخدم بغرض الري أو بغرض الصرف كمياه الصرف الصحي .
حدوث ظاهرة ” التصحر ” في فترات الجفاف الشديد وعدم سقوط المطر وخاصة في المناطق الذي يتميز مناخها بأنه صيفي قاحل مما يؤدي إلي حدوث هذه الظاهرة . 
دفن المواد الكيميائية والاشعاعية في التربة ذات الخطورة البالبغة .
رش المزروعات بالأسمدة والمواد الكيميائية مما يؤدي إلي تلوث التربة . 

اخطار تلوث التربة

التأثير علي الثروة السمكية
مهاجرة الطيور لأماكن أكثر نفعًا
أما بالنسبة للانسان فهي بسب اصابته بالطفيليات والبكتيريا بسبب تناوله منتجات هذه التربة الملوثة بالإصابة بعدة أمراض لعل أهمها السرطان وفقدان الذاكرة والخمول والإسهال والتسمم وأمراض العيون وأضطرابات المعدة والكوليرا .

أضرار التلوث بشكل عام 

1. ظهور مشاكل بيئية عديدة لعل من أهمها الإنفجار السكاني بسبب هرب المواطنين من اماكن التلوث لأماكن نظيفة وأقل تلوثاً .
2. المطرالحمضي .
3. حدوث مشاكل في التوازن البيئي مما يترتب عليه إنقراض بعض الأنواع الحيوانية والنباتية .
4. تأكل طبقة الاوزون .
5. حدوث ظاهرة الإحتباس الحراري .
6. حدوث ظاهرة التصحر .
7. التأثير علي الرحلات الجوية بسبب عدم وضوح الرؤية بالنسبة للطيارين واحتمالية حدوث عدد من الحوادث البشعة .
8. تقلص مساحات الأراضي الزراعية .

علاج مشكلة التلوث

1. تعاون الفرد بقيامه بمهامه الازمة التي يمليها عليها دينه ونفسه للحفاظ علي البيئة الموصي بتعميرها والحفاظ عليها
2. العمل علي إبعاد المصانع عن المناطق السكنية وممارسة انشطتها علي الاراضي المخصصة للزراعة 
3. إبعاد المصادر الخطرة للتلوث كالمصانع والمفاعلات النووية عن الأماكن السكنية ودفن المخلفات الإشعاعية في أعماق واسعة وارضي بعيداً عن مناطق العمران السكاني 
4. الأشجار معروفة بدورها الفعال في امتصاص غاز ثاني أكسيد الكربون وإخراج غاز الاكسجين فيجب العمل علي زيادة المساحة المزروعة بالاشجار .
5. البحث عن طرق أكثر تطوراً لمكافحة التلوث .
6. الكشف الدوري للسيارات , لأن عوادم السيارات من ضمن الأسباب الأساسية في التلوث .
7. البحث عن مصادر طاقة جديدة كالغاز الطبيعي والتي تُعتبر من مصادر الطاقة النظيفة .
8. فرض الرسوم والعقوبات المشددة علي المصانع التي تقوم بإلقاء مخلفاتها في المياه .
9. إستخدام المبيدات العضوية بدلاً من المبيدات الكيميائية .
error: ممنوع نقل المحتوى